بعد التطبيع.. إسرائيل تبث من دبي (فيديو)

دورون هيرمان، مراسل القناة 13 العبرية الخاصة، وخلفه برج خليفة في دبي

ظهر مراسلان إسرائيليان، للمرة الأولى علنا، السبت، وهما يبثان تقارير إعلامية من أمام برج خليفة في دبي الإماراتية.

ونشرت هيئة البث الرسمية، جزءا من تقرير ستبثه كاملا في المساء، لمحررها الخاص بالشؤون العربية روعي كايس، من أمام البرج.

وقال كايس، في الجزء المنشور من التقرير، إن برج خليفة هو الأكبر في العالم، إذ يزيد ارتفاعه عن 800 متر، ويمثل رمزا لقوة دبي.

فيما أعرب دورون هيرمان، مراسل القناة 13 العبرية الخاصة، عن حماسته كونه أول مراسل إسرائيلي يتحدث من الإمارات بعد الكشف عن اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي.

وظهر هيرمان، هو الآخر وخلفه برج خليفة، قائلا إنه سيستعرض في تقريره المزمع بثه مساء، رأي الشارع الإماراتي في التطبيع مع إسرائيل.

وفي سياق ذي صلة، قالت صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية، إن شركات سياحية إسرائيلية تلقت اتصالات من نظيرتها إماراتية، أبدت الأخيرة خلالها استعدادها لاستقبال السياح الإسرائيليين في أبو ظبي ودبي.

وأوضحت الصحيفة، أن السياح الإسرائيليين كانوا يسافرون إلى الإمارات سابقا من خلال استخدام جوازات سفر أجنبية، نظرا لعدم وجود علاقات رسمية بين البلدين.

وأردفت: الآن مع إعلان إقامة علاقات دبلوماسية بين البلدين، وإعلان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو رحلات جوية مباشرة بين تل أبيب وأبو ظبي، يمكن للمرء أن يحلم بقضاء إجازة في الإمارات.

إماراتيون كثر يرغبون بزيارة إسرائيل

وقال رئيس الجالية اليهودية في الإمارات، سولي فولف، السبت، إن الكثير من الإماراتيين ينتظرون الفرصة لزيارة إسرائيل.

جاء ذلك في تصريحات لهيئة البث الإسرائيلية الرسمية، بعد يومين من إعلان واشنطن لتوصل أبو ظبي وتل أبيب إلى اتفاق لتطبيع العلاقات.

وأفاد فولف قائلا: اليهود في الإمارات سيكونون سعداء لاستقبال الإسرائيليين الذين يتوقع أن يزوروا البلد قريبا.

وأضاف أن هناك الكثير من الأشخاص هنا في الإمارات ينتظرون الفرصة لزيارة إسرائيل.

وحول اتفاق التطبيع المنتظر توقيعه بين تل أبيب وأبو ظبي كشف المتحدث، أنه سبق وتلقى بعض التلميحات حوله من مسؤول إماراتي.

وأردف في هذا الصدد: قبل شهرين أخبرني أحد الشيوخ أنه من المتوقع سماع أخبار جيدة في منتصف أغسطس/آب الحالي.

وتابع: يزيد عدد أعضاء الجالية اليهودية في الإمارات عن 1500 شخص، بعضهم أرباب أسر مع أطفالهم.

واستكمل: يوجد هنا أشخاص جاءوا للعمل والقيام بأعمال تجارية، بينهم مصرفيون ومحامون وموظفون في شركات مالية أمريكية وبريطانية.

تطبيع

والخميس، أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، توصل الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات واصفا إياه بـالتاريخي.

وعقب إعلان ترمب الاتفاق، أكد نتنياهو أن حكومته متمسكة بمخطط الضم، رغم أن بيانا مشتركا صدر عن الولايات المتحدة وإسرائيل والإمارات، أشار إلى أن تل أبيب ستتوقف عن خطة ضم أراض فلسطينية.

ويأتي إعلان اتفاق التطبيع بين تل أبيب وأبو ظبي، تتويجا لسلسلة طويلة من التعاون والتنسيق والتواصل وتبادل الزيارات بين البلدين.

وبذلك تكون الإمارات، الدولة العربية الثالثة التي توقع اتفاق سلام مع إسرائيل، بعد مصر عام 1979، والأردن 1994.

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع من القيادة وفصائل بارزة، مثل حماس وفتح والجهاد الإسلامي، فيما عدته القيادة الفلسطينية، عبر بيان، خيانة من الإمارات للقدس والأقصى والقضية الفلسطينية.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة