اتفاق مصري سوداني جديد بشأن سد النهضة

سد النهضة الإثيوبي

تمسك السودان ومصر، السبت، بـ”ضرورة التفاوض للتوصل لاتفاق مُلزم حول ملء وتشغيل سد النهضة من دون إحداث ضرر”.

جاء ذلك في بيان مشترك صدر قبيل ختام زيارة رئيس وزراء مصر، مصطفى مدبولي، التي بدأت اليوم، إلى السودان.

وأوضح البيان المشترك أن “الجانبين المصري والسوداني ناقشا قضية مشروع سد النهضة”.

وأضاف: “تم التأكيد على ضرورة التفاوض للتوصل لاتفاق مُلزم حول ملء وتشغيل السد بما يحفظ حقوق ومصالح الدول الثلاث من دون إحداث ضرر ذي شأن”.

وشدد الجانبان على “أهمية الاتفاق على آلية فاعلة وملزمة لتسوية النزاعات وعدم اتخاذ أي إجراءات أحادية قبل التوصل لاتفاق مُرض للأطراف الثلاثة”.

وجدد الجانبان التزامهما بالمفاوضات باعتبارها “السبيل الأمثل لتحقيق مصالح شعوب المنطقة”.

وعبر عن تطلعهما لـ”نجاح المفاوضات الجارية تحت رعاية الاتحاد الأفريقي”.

وكان رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك قد رحب بزيارة رئيس الوزراء المصري مصطفي مدبولي والوفد المرافق له للسودان.

وأكد حمدوك أن هذه الزيارة تأتي في إطار العلاقات الاستراتيجية المتميزة بين الشعبين الشقيقين، حسبما أفادت وكالة أنباء السودان الرسمية (سونا).

وقال حمدوك في ختام المباحثات السودانية المصرية التي عقدت، السبت، بقاعة الصداقة بالخرطوم إن هذه الزيارة تأتي تأكيدا للإرادة السياسية بين البلدين، مبيناً أنها شكلت فرصة لمناقشة عدد كبير من القضايا ذات الاهتمام المشترك منها قضايا الربط الكهربائي والبني التحتية والتعاون في مجالات عديدة مثل الصحة والتعليم والتجارة وقضايا سد النهضة والقضايا الإقليمية.

وأوضح رئيس الوزراء السوداني أن هذه الزيارة تؤسس لبداية جديدة تم التأكيد فيها على تفعيل الاتفاقيات والبروتوكولات والبدء في برامج عملية تؤسس لعلاقة تقوم على المصلحة المشتركة بين الشعبين الشقيقين.

وفي وقت سابق، السبت، وصل مدبولي، السودان في زيارة رسمية تستغرق يوما واحدا.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية الرسمية عن السفير المصري لدى الخرطوم حسام عيسى، قوله، إن “المباحثات ستناقش كافة الملفات المتعلقة بالعلاقات الثنائية، والربط الكهربائي والسكة الحديد، وتسهيل حركة المرور عبر المعابر، وتنظيم التجارة”.

وأضاف عيسى، أن “تطابق مصالح القاهرة والخرطوم يحتم عليهما التنسيق على أعلى مستوى بهدف الوصول بالعلاقة إلى مرحلة التكامل التام”.

وجدد دعم بلاده للسودان على كل المستويات لكونه من أكثر الدول أهمية لها.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة