ترمب: إذا فاز بايدن.. على الأمريكيين "تعلم الصينية" (تسجيل صوتي)

تُحسم المنافسة على البيت الأبيض بين جو بايدن (يمين) والرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترمب (يسار) في نوفمبر المقبل
تُحسم المنافسة على البيت الأبيض بين جو بايدن (يمين) والرئيس الأمريكي الحالي دونالد ترمب (يسار) في نوفمبر المقبل

قال الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، الثلاثاء، إن على الشعب الأمريكي تعلم اللغة الصينية، حال فوز منافسه الديمقراطي جو بايدن في الانتخابات الرئاسية خلال نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

جاء ذلك خلال مشاركته في برنامج في إحدى المحطات الإذاعية الأمريكية، حيث انتقد فيه موقف منافسه الديمقراطي بايدن من الصين.

وأضاف ترمب: "إذا لم أفز في الانتخابات القادمة، فإن الصين ستستولي على الولايات المتحدة، وسيتعيّن على الأمريكيين تعلم التحدث بالصينية".

وأضاف "علاقتي كانت وثيقة بالرئيس الصيني شي جين بينغ، ولم تعد جيدة بعد، لأنهم لم يفعلوا اللازم بخصوص كورونا"، مشيرا لعدم تواصله مع "شي" منذ فترة طويلة.

والأحد الماضي، قال ترمب في تصريحات أدلى بها، خلال مهرجان انتخابي في ولاية نيوجرسي، إنه سيتوصل إلى اتفاق مع إيران خلال 4 أسابيع، حال إعادة انتخابه لولاية ثانية في الانتخابات المقررة في نوفمبر المقبل.

وتصاعدت ردود الفعل لنشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي بعد الحديث الإذاعي لترمب مع المذيع "هيو هيويت" صباح اليوم الثلاثاء.

وهاجم تر مب منافسه بايدن بادعائه أنه سيسلم الولايات المتحدة للصين متهما إياه بإدارة محادثات سرية معه.

وعلق تشين ويهاو الصحفي الصيني بصحيفة "تشاينا ديلي" والُمقرب من دوائر الحكم في الصين قائلاً إن أوباما أطلق برنامجاً لتعليم 100 ألف من الأمريكيين اللغة الصينية؛ كما أن هناك 300 مليون صيني يتعلمون اللغة الإنجليزية وهذا جيد؛ لكن ترمب شخص سيئ ومُثير للمخاوف.

وعلق الإعلامي الأمريكي مهدي حسن قائلاً: "هذه العنصرية الصريحة ونحن مازلنا في أغسطس؛ سننتظر حتى نصل إلى أكتوبر" أي قبل الانتخابات الرئاسية الأمريكية مباشرة.

وقال المحلل السياسي جون هالتيوانغر إن ترمب هو أضعف رئيس لأمريكا فيما يتعلق بالصين؛ مضيفا أن أندرو بيتس من حملة جو بايدن قد أكد له بعد تصريحات ترمب أن العديد من المسئولين الصينيين يضغطون علانية من أجل فوز ترمب بالانتخابات.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة