بوتين يعلن تسجيل أول لقاح مضاد لكورونا ورئيس الفلبين مستعد لتجربته

الرئيس الروسي فلاديمير بوتين
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين اليوم الثلاثاء عن تسجيل أول لقاح في العالم مضاد لفيروس كورونا المستجد وقال، إن بلاده طوّرت أول لقاح يوفّر "مناعة مستدامة" ضد فيروس كورونا المستجد.

وقال الرئيس الروسي أثناء اجتماع بأعضاء الحكومة، عبر تقنية "فيديو كونفرنس " بلغني أنه تم تسجيل لقاح ضد فيروس كورونا هذا الصباح لأول مرة في العالم".

وأضاف أثناء طلبه من وزير الصحة الروسي، ميخائيل موراشكو، تقديم تفاصيل  عن اللقاح: "أعلم أنه يعمل بشكل فعال للغاية، ويشكل مناعة مستقرة، وأكرر أنه اجتاز جميع الاختبارات اللازمة".

وأشاد الرئيس الفلبيني رودريغو دوتيرتي بالجهود الروسية لتطوير لقاح مضاد لفيروس كورونا وأبدى استعداده للمشاركة في تجربته، فيما رحب بعرض روسي لإمداد مانيلا باللقاح قائلا إنه يتوقع أن يكون دون مقابل.

وتتوقع روسيا الحصول على موافقة الجهات التنظيمية على اللقاح المحتمل هذا الشهر وعبرت عن استعدادها لإمداد الفلبين به أو التعاون مع شركة محلية لإنتاجه بكميات كبيرة.

والفلبين من الدول التي تُسجل فيها أكبر أعداد للإصابات بالفيروس في آسيا حيث ارتفع عدد حالات الإصابة فيها إلى 136638 أمس الاثنين بعدما شهدت زيادة يومية قياسية بلغت 6958 إصابة.

الرئيس الفلبيني أبدى استعداده لتجريب اللقاح الروسي على نفسه
رئيس الفلبين مستعد لتجربة اللقاح

وقال دوتيرتي في كلمة بثها التلفزيون الليلة الماضية "سأبلغ الرئيس الروسي بأنني أثق كثيرا في دراساتكم لمكافحة كوفيد وأعتقد أن اللقاح الذي أنتجتموه مفيد للبشرية حقا".

وأثار السباق العالمي المحموم لتوفير لقاح مضاد للفيروس المخاوف من أن تأتي اعتبارات السرعة والهيبة الوطنية على حساب السلامة.

ولتهدئة مخاوف الناس، عرض دوتيرتي أن يكون فأر تجارب عندما يصل اللقاح الجديد قائلا "يمكنني أن أكون أول من يخضعونه للتجربة".

وقال مكتبه اليوم الثلاثاء إن الفلبين مستعدة للعمل مع روسيا على تجارب اللقاح وإمداداته وإنتاجه.

اللقاح تم تطويره بمختبرات في سانت بطرسبرغ – 11 يونيو
اللقاح الروسي

نقلت رويترز عن مصدر روسي أن أول لقاح محتمل ضد مرض كوفيد-19 في روسيا سيحصل على الموافقة التنظيمية المحلية في أغسطس آب وسيجري تطعيم العاملين في مجال الصحة به بعد ذلك بقليل.

لكن السرعة التي تتحرك بها روسيا لطرح اللقاح دفعت بعض وسائل الإعلام في الغرب إلى التساؤل إن كانت موسكو تعطي الأولوية لهيبتها الوطنية على حساب العلم والسلامة.

وكان كيريل ديمترييف رئيس صندوق الاستثمار المباشر الروسي قد شبّه ما وصفه بنجاح روسيا في تطوير لقاح بإطلاق الاتحاد السوفيتي للقمر الصناعي سبوتنك 1 عام 1957 ليصبح أول قمر صناعي في العالم.

ويجري حاليا تطوير أكثر من مئة لقاح محتمل على مستوى العالم سعيا لوقف جائحة كوفيد-19.

وتشير بيانات منظمة الصحة العالمية إلى أن أربعة لقاحات على الأقل وصلت إلى المرحلة الثالثة الأخيرة من التجارب على البشر وهي ثلاثة لقاحات في الصين ولقاح في بريطانيا.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة