استغاثة من 3 أطفال سود وتصرف صادم للشرطة الأمريكية.. ماذا جرى؟ (فيديو)

استغاث الأطفال بشرطة لوس أنجلوس لحمايتهم من هجوم أحد المشردين لكنهم صدموا من رد الفعل
استغاث الأطفال بشرطة لوس أنجلوس لحمايتهم من هجوم أحد المشردين لكنهم صدموا من رد الفعل

تداول نشطاء على وسائل التواصل الإجتماعي مقطعاً مصوراً لشرطة لوس أنجلوس وهي تهدد 3 أطفال من أصل أفريقي بالسلاح رغم استغاثتهم بها لحمايتهم.

واستغاث الأطفال بشرطة لوس أنجلوس لحمايتهم من هجوم أحد المشردين يوم الجمعة الماضي في حي سانتا كلاريتا شمال لوس أنجلوس في ولاية كاليفورنيا.

وأُظهر المقطع توجيه ضباط الشرطة السلاح إلى ظهور الأطفال وهم يأمرونهم برفع أيديهم لأعلى إلى أن تم تكبيلهم رغم طلب المارة من الشرطة القبض على الرجل الآخر المتهم بالتعدي على الأطفال لكن دون استجابة من قوات الشرطة.

وأخذ مجموعة من الحضور يصيحون في وجه الشرطة وهم يستهجنون أسلوبها في القبض على الأطفال، رغم أنهم هم المعتدى عليهم من قبل الرجل، وقالوا لرجال الشرطة" إنكم تقبضون على الأطفال بهذه الطريقة لأنهم من ذوي البشرة السوداء".

ونشرت "تامي كولينز" والدة أحد الأطفال عبر حسابها على إنستغرام القصة كاملة وهي تتهم الشرطة بإرهاب ابنها وتخويفه متسائلة "كيف سأساعد ابني على التعافي من هذه الصدمة".

القبض على المجني عليهم

قالت "كولينز" أن نجلها واثنين من أصدقائه كانوا في إحدى محطات الحافلات حين اقترب منهم أحد المشردين بشكل عدواني محاولاً أخذ أغراضهم مهدداً إياهم بالسكين ومحاولاً طعنهم.

واضافت"حاول أصدقاء ابني ورفيقاه، الدفاع عن أنفسهم بألواح التزلج الخاصة بهم ليمنعوه من التعدي عليهم وليقوموا بالإبتعاد عنه"

وقالت، إنه في تلك اللحظة اتصل بعض المارة بالشرطة بمن فيهم مدير مطعم "بافالو وايلد" لإنقاذ الأطفال، إلا أن هناك أحد المارة الذي أفاد أن "شابين من ذوي الأصول الأفريقية يعتدون على أحد المشردين في الشارع" ما سرّع إستجابة الشرطة للحضور.

وعلقت "كولينز"  بعد الحادث وقالت، إنها مازلت تتسائل كيف ستساعد إبنها على التعافي من هذه التجربة الصادمة التي مرّ بها.

من جهة أخرى علق "أليكس فيلانيوفا" قائد شرطة المدينة في مقطع مصور أنهم بصدد التحقيق في الأمر ونشر تطوراته بمجرد توفرها.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة