عداءة ذات أصول أفريقية تتعرض لموقف “مهين” وشرطة لندن تعتذر (فيديو)

شرطة لندن توقف عداءة بريطانية شهيرة بحجة الاشتباه في حيازتها أسلحة
شرطة لندن توقف عداءة بريطانية شهيرة بحجة الاشتباه في حيازتها أسلحة

تعرضت العداءة البريطانية، بيانكا ويليامز، إلى موقف “مهين” من شرطة لندن عندما قامت بإيقافها وتفتيشها بالقوة “بحثا عن أسلحة”، حسب فيديو نشرته العداءة عبر حسابها في إنستغرام.

وكانت العداءة البريطانية داخل سيارة رفقة ابنها ذي الثلاثةِ الأشهرِ ورفيقها العداء الشهير ريكاردو دوس سانتوس، قبل أن تتفاجأ بأفراد من الشرطة يطالبونها ومن معها بالخروج من السيارة قصد تفتيشها.

وبيانكا ويليامز، 26 عاما، هي بريطانية حائزة على الميدالية الذهبية في العدو، وشريكها ريكاردو دوس سانتوس، 25 عاما، هو عداء برتغالي وحامل الرقم القياسي لسباق 400 متر، وهما يزعمان أنهما اسُتهدفا من الشرطة لأنهما أسودان يقودان سيارة مرسيدس.

 

ويليامز وسانتوس كانا في طريق عودتهما من التدريب يوم السبت عندما أوقفت شرطة لندن سيارتهما للبحث عن أسلحة. وأظهر الفيديو احتجاجهما وإصرارهما على البراءة، بينما صاحت ويليامز “ابني في السيارة” قبل أن تقيد الشرطة يديها، ثم احتُجزا لمدة 45 دقيقة قبل إبلاغهما بأنهما أحرار في الذهاب.

وذكر دوس سانتوس في تصريحات لوسائل إعلام بريطانية أن الشرطة أوقفته 15 مرة منذ شرائه السيارة الألمانية الفاخرة في نوفمبر/ تشرين الثاني 2017.

وقالت ويليامز إن شرطة لندن مخطئة في قولها إن السيارة “ذات نوافذ سوداء” وأنها كانت “مسرعة” عندما شرع الضباط في إيقافهم.

وتعليقا على ما حدث قال زعيم حزب العمال البريطاني سير كير ستارمر إن تصرف شرطة لندن بتكبيل يدي الرياضية البريطانية ورفيقها بعد إيقاف سيارتهما، بينما كان ابنهما البالغ من العمر ثلاثة أشهر في الداخل، لم يكن مبررا.

وأضاف أن رد فعل الشرطة كان سيئا مشيرا إلى أن كبار ضباط شرطة لندن سيكافحون للدفاع عن سلوكهم.

ولقي الحادث رواجا واسعا، عبر منصات التواصل الاجتماعي، ووصفه مغردون “بالعنصري”، لتسارع شرطة العاصمة البريطانية وتقدم اعتذارا رسميا للعداءة.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة