الكويت تتعقّب 23 سعوديا تورطوا في قضايا غسيل أموال

النيابة العامة الكويتية تحقق مع عدد من مشاهير مواقع التواصل بتهمة غسيل الأموال
النيابة العامة الكويتية تحقق مع عدد من مشاهير مواقع التواصل بتهمة غسيل الأموال

قالت صحيفة "القبس" الكويتية، إن الأجهزة الأمنية تتابع وترصد نحو 23 مشهورًا سعوديًا، يشتبه في صلتهم بقضايا غسيل أموال تورط فيها مشاهير كويتيون.

ونقلت "القبس" عن مصادر أمنية، قولها إن "بيع سيارات (أنتيك) وساعات ثمينة جرت بين بعض مشاهير السوشيال ميديا في الكويت والـ23 مشهورًا سعوديًا، فضلًا عن تصدير مركبات من الكويت إلى بعض دول الخليج، ليحوّلوا أموالًا بعد تقديم شهادات جمركية".

وفي السياق ذاته، قالت "القبس" إن وحدة التحريات المالية تلقت إخطارات ضد 10 مشاهير جدد في الكويت، وتتابع أموالهم ولن يُسمح لهم بالتحكم فيها، علاوة على منعهم من السفر.

وكشفت مصادر لـ"القبس" أن التحقيقات في تضخم حسابات مشاهير السوشيال ميديا أثبتت أن البنوك رفعت نحو 20 إخطارًا إلى وحدة التحريات المالية بشأن حسابات "فاشونستات" وعملاء آخرين على مدى الأعوام الثلاثة الماضية.

في حين طلبت النيابة العامة تجميد حسابات 10 فقط، وقدر إجمالي قيمة المبالغ المجمّدة في الحسابات البنكية للمشاهير ما بين 20 و30 مليون دينار، في حين يبلغ إجمالي ثرواتهم أضعاف ذلك المبلغ، وفق القبس.

وتعد قضية أموال المشاهير أحدث قضايا الفساد في الكويت، وامتداد لقضية "الصندوق الماليزي"، والتي بدأت أول حلقاتها في العاصمة الصينية، بيجين، خلال عام 2016 بمشاركة كويتيين.

وكشفت وزارة الداخلية الكويتية الشهر الماضي، أنه تم العثور على سيارات فارهة، ودراجات رباعية الدفع، ومجوهرات وساعات ثمينة، ومبالغ مالية، ومواد مسكرة، في مزرعة تعود لشبكة غسيل أموال، قالت صحف كويتية إنها مرتبطة بالمشاهير.

يذكر أن الكويت تأتي في المرتبة الأولى خليجيا في عدد الحسابات على منصات التواصل الاجتماعي، سواء من المواطنين أو المقيمين على أرضها.

وبحسب إحصائية سابقة نشرتها صحيفة القبس، فإن هناك 3 ملايين مستخدم لموقع فيسبوك في البلاد، و1.8 مليون مستخدم لموقع إنستغرام، إضافة إلى 1.68 مليون مستخدم لموقع تويتر.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر + صحف عربية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة