أمريكية بيضاء ترفع سلاحها في وجه امرأة سوداء وابنتها.. ماذا حدث؟ (فيديو)

أمريكية بيضاء ترفع سلاحها في وجه امرأة سوداء

تداول نشطاء على وسائل التواصل الاجتماعي مقطعا مصورلأمرة أمريكية ذات بشرة بيضاء، وهي تُهدد امرأة من أصل إفريقي وابنتها بسلاح ناري، في أوكلاند في ولاية ميشيغان.

وأظهر مقطع فيديو،امرة بيضاء تحمل مسدسا، تصوبه نحو امرأة  أخرى وهي تصرخ في وجهها، بموقف للسيارات، في أوكلاند بولاية ميشيغان يوم الأربعاء.
وصرخت المرأة البيضاء في عصبية” ابتعدي من هنا وإلا أطلقت عليك الرصاص أنت وابنتك”، ليبدأ جدل حاد بين المرأتين في موقف السيارات.

وبدأت الواقعة عندما اصطدمت امرأة  بيضاء بسيارتها بابنة امرأة سوداء البشرة  (15 عاما)، لتتدخل الأم وتطلب منها الاعتذار عن ذلك، لكن المرأة البيضاء فاجأت المرأة  وابنتها، بعد أن خرجت من السيارة وهي تحمل المسدس وتهددهما.
ووجهت المرأة السمراء “تاكيليا هيل” الاتهام إلى المراة البيضاء بعد ارتطامها بسيارتها، بابنتها المراهقة “ماكيلا غرين”، وطلبت منها المرأة غرين، الاعتذار لكن المرأة البيضاء بدأت في الصراخ عليها.

ونعتت الابنة “غرين” المرأة البيضاء بأنها عنصرية وجاهلة، لرفضها الاعتذار في البداية مما أثار حفيظة المرأة  البيضاء وزوجها الذي كان موجودا داخل السيارة ساعة وقوع الحادثة.
وقامت المرأة  البيضاء بسحب مسدساً من سيارتها ووجهته إلى غرين وأمها هيل وهي تصرخ “عودا إلى الوراء” مما جعل هيل تصرخ ليقوم أحد بالاتصال بالشرطة.
وتم القبض على المرأة  البيضاء من قبل الشرطة بعد سحب السلاح منها لكن أُفرج عنها لاحقاً، بدعوى أن المرأة “هيل” تعرضت لسيارتها.

وتشهد الولايات المتحدة احتجاجات كبيرة عقب مقتل الأمريكي الأسود مايكل فلويد على يد شرطي أبيض، الأمر الذي فتح النقاش حول ظاهرة العنصرية في المجتمع الأمريكي.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة