روسيا: تدشين تجربة ثاني لقاح محتمل لكورونا على البشر

معهد فيكتور الروسي لعلم الفيروسات في سيبيريا يجري تجارب متقدمة للقاح جديد مضاد لفيروس كورونا على البشر
معهد فيكتور الروسي لعلم الفيروسات في سيبيريا يجري تجارب متقدمة للقاح جديد مضاد لفيروس كورونا على البشر

ذكرت وكالة الإعلام الروسية، اليوم الثلاثاء، أن معهدًا حكوميًا لعلم الفيروسات بدأ تجريب ثاني لقاح روسي محتمل لفيروس كورونا المستجد (المسبب لمرض كوفيد-19) على البشر.

وقالت الوكالة الروسية إن أول متطوع من بين خمسة حُقِن بجرعة اللقاح، أمس الإثنين، وأضافت الوكالة أن المتطوع يشعر بتحسن.

ونقلت الوكالة عن هيئة حماية المستهلك الروسية (روسبوتريبنادزور) القول إن المتطوع التالي في التجربة التي سيجريها معهد فيكتور لعلم الفيروسات في سيبيريا سيجري حقنه يوم 30 يوليو/ تموز الجاري.

 ويظهر سجل حكومي لجميع التجارب السريرية أن المعهد، الذي تشرف عليه (روسبوتريبنادزور)، يختبر لقاح الببتيد (وهو سلسلة من الأحماض الأمينية) باستخدام برنامج طُوِّر للمرة الأولى لفيروس إيبولا.

ومن المتوقع بعد ذلك أن يتسع نطاق التجربة ليشمل 100 متطوع بين 18 و60 عامًا، حسبما يظهر سجل التجارب السريرية. 

وتظهر سجلات منظمة الصحة العالمية أن معهد فيكتور يعمل على ست لقاحات محتملة مختلفة لكوفيد-19.

وأكمل معهد جاماليا، وهو منشأة بحثية حكومية منفصلة في موسكو، التجارب البشرية المبكرة على لقاح لفيروسات غدية في وقت سابق من هذا الشهر ويتوقع الشروع في تجارب واسعة النطاق في أغسطس/ آب المقبل.

وفي أمريكا، قال كبير خبراء الأمراض المعدية أنتوني فاوتشي، اليوم الثلاثاء، إن حالات فيروس كورونا في ولايتي فلوريدا وكاليفورنيا وقلة أخرى من الولايات الأكثر تضررًا ربما وصلت للذروة، لكن أجزاء أخرى من البلاد ربما تكون على أعتاب تفشٍ متزايد للمرض.

وفاقت زيادة عدد الحالات في فلوريدا وتكساس وأريزونا وكاليفورنيا هذا الشهر قدرات المستشفيات على الاستيعاب، وأدت إلى التراجع عن خطوات لإعادة فتح الاقتصاد، وأثارت مخاوف من تداعي الجهود التي تبذلها البلاد لاحتواء التفشي.

وفي مقابلة مع برنامج “جود مورنينغ أمريكا” على قناة إيه.بي.سي، أشار فاوتشي رئيس المعهد الوطني للحساسية والأمراض المعدية إلى حالة التفشي في عدد من ولايات حزام الشمس الأمريكية الجنوبية قائلا “ربما وصلت للذروة وتعاود الانخفاض”.

وأضاف أن هناك “مؤشرًا مبكرًا للغاية” على أن النسبة المئوية لفحوص كورونا، التي جاءت نتيجتها إيجابية، بدأت تزيد في ولايات أخرى مثل أوهايو وإنديانا وتنيسي وكنتاكي.
وارتفع عدد الوفيات الناجمة عن مرض كوفيد-19 الذي يتسبب فيه فيروس كورونا المستجد في الولايات المتحدة إلى 148 ألفًا و446 حالة، أمس الإثنين، فيما تجاوز عدد حالات الإصابة المؤكدة 4.3 مليون حالة، وفق أحدث إحصاء لوكالة رويترز.

وعالميًّا، أصاب الفيروس 16 مليونًا و793 ألفًا و607 أشخاص، وأودى بحياة 660 ألفًا و603 مصابين، بينما تعافى 10 ملايين و345 ألفًا و804 حالات، حتى اللحظة.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة