إيران تفجّر مجسم حاملة طائرات أمريكية في الخليج (فيديو)

فجّر الحرس الثوري الإيراني بالصواريخ مجسّمًا لحاملة طائرات أمريكية، اليوم الثلاثاء، خلال تدريبات عسكرية في الخليج وصفتها الولايات المتحدة بـ”المتهورة وغير المسؤولة”. 

وجرت التدريبات التي أطلق عليها “مناورات الرسول الأعظم (ص) الـ14″، وفق النسخة العربية من وكالة الأنباء الإيرانية الرسمية “إرنا” قرب مضيق هرمز، الممر البحري الرئيسي بالنسبة لخمس الإنتاج العالمي من النفط، وذلك على وقع توتر متزايد بين إيران والولايات المتحدة.

وأظهرت تسجيلات مصورة للمناورات بثها التلفزيون الرسمي القوات الجوية والبحرية التابعة للحرس الثوري، وهي تستعد لشن هجوم قبالة الساحل في جنوب غربي البلاد.

وظهرت قوارب سريعة وهي تبحر ضمن تشكيل محدد قبل أن تطلق القوات البرية قذائف مدفعية بينما أُطلِق صاروخ من مروحية.

وأظهرت اللقطات نموذجًا لحاملة الطائرات الأمريكية من فئة “نيميتز” بوجود صفوف من مجسمات طائرات مقاتلة على جانبي مدرج الهبوط، ثم انتقل التلفزيون الرسمي إلى لقطة تظهر صواريخ أثناء إطلاقها إلى البحر من على متن شاحنات، قبل أن تظهر الأضرار في هيكل مجسّم حاملة الطائرات.

وأطلق صاروخ آخر من مروحية خلّف دخانا قبل أن يصطدم على ما يبدو بطرف المجسم، وشوهد بعد ذلك عناصر القوات المسلحة وهم يهبطون على سطحه قبل أن تحيط به نحو عشرة قوارب سريعة.

وقال قائد الحرس الثوري اللواء حسين سلامي للتلفزيون الرسمي إن “ما عرضته هذه التدريبات، اليوم، على مستوى القوات الجوية والبحرية، كان كله هجوميًا”.

ونقل موقع الحرس الثوري “سيبانيوز” عن المتحدث الجنرال عباس نيلفروشان قوله إنه هذه التدريبات شهدت إطلاق صواريخ جديدة بعيدة المدى.

وقال “استخدمت بعض الأسلحة والمعدات المفاجئة، على غرار صواريخ بالستية بعيدة المدى، قادرة على ضرب أهداف هجومية عائمة من موقع بعيد”.

الرد الأمريكي

وانتقد الأسطول الخامس الأمريكي، ومقرّه البحرين، استخدام إيران لحاملة الطائرات الزائفة التي ظهرت أول مرة في صور التقطت عبر الأقمار الاصطناعية، الإثنين.

وقالت المتحدثة باسم الأسطول الخامس ريبيكا ريباريتش، في بيان اليوم: “نحن على علم بتدريبات إيرانية على مهاجمة مجسم سفينة مماثلة لحاملة طائرات”، مضيفة “نرى دائمًا هذا النوع من السلوك متهورًا وغير مسؤول”.

وأضافت “تقوم البحرية الأمريكية بتدريبات دفاعية مع شركائنا؛ لتعزيز الأمن البحري وحرية الملاحة، في حين تجري إيران مناورات هجومية في محاولة للتخويف”.

وسبق أن أكدت ريباريتش لفرانس برس “نثق بقدرة قواتنا البحرية في الدفاع عن نفسها في وجه أي تهديد بحري”. 

وتابعت “لا نسعى لنزاع لكننا على استعداد للدفاع عن القوات والمصالح الأمريكية أمام أي تهديدات بحرية في المنطقة”.

وتأتي المناورات بعد أيام فقط على اتهام طهران مقاتلتين أمريكيتين باعتراض طائرة ركاب إيرانية فوق الأراضي السورية.

وأصيب أربعة ركاب على الأقل كانوا على متن الطائرة التابعة لشركة “ماهان”، في حادث الخميس الماضي، بعدما اضطر الطيار للقيام باجراءات طارئة لتجنّب المقاتلتين. 

وتصاعد التوتر بين إيران والولايات المتحدة منذ أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترمب انسحاب بلاده الأحادي من الاتفاق النووي بين الجمهورية الإسلامية والدول الكبرى في مايو/أيار 2018.

وكان الطرفان على وشك اندلاع حرب مرتين منذ يونيو/ حزيران 2019، عندما أسقط الحرس الثوري طائرة أمريكية مسيرة في الخليج.

وتصاعد التوتر بشكل إضافي إثر مقتل قائد فيلق القدس الجنرال قاسم سليماني بغارة نفذتها طائرة أمريكية بدون طيار (مسيّرة) قرب مطار بغداد، مطلع يناير/ كانون الثاني الماضي، استهدفت سيارة كان يستقلها سليماني مع القيادي في الحشد الشعبي العراقي أبو مهدي المهندس.

ووقعت واحدة من آخر المواجهات في منتصف أبريل/ نيسان الماضي، عندما اتهمت الولايات المتحدة الحرس الثوري باستخدام قوارب سريعة لمضايقة سفنها الحربية في الخليج.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة