39 نائبا فرنسيا يطالبون البحرين بوقف تنفيذ إعدام مواطنين اثنين

تثبيت الإعدام بحق البحرينيين محمد رمضان وحسين موسى رغم شبهة انتزاع اعترافاتهما تحت التعذيب
البحرينيان محمد رمضان وحسين موسى يقولان إن اعترافاتهما انتزعت تحت التعذيب

قال موقع منظمة “أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين” الحقوقي إن 39 نائبا فرنسيا وجهوا رسالة إلى السلطات في البحرين لوقف تنفيذ الإعدام بحق بحرينيين اثنين.

وأوضح الموقع أن البرلمانيين الفرنسيين كتبوا رسالة موجهة لحكومة البحرين بتاريخ 23 من يوليو/ تموز الجاري للمطالبة بوقف تنفيذ حكم الإعدام الصادر بحق كل من محمد رمضان وحسين موسى.

وينضم هذا الخطاب، الذي صاغه النائب الفرنسي جاك مير، إلى الدعوات الصادرة عن زملائهم الأمريكيين، والبريطانيين، والإيطاليين، ومفوضية الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان، ومنظمة العفو الدولية، وهيومن رايتس ووتش، والأمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين، والتي تطالب جميعها بالوقف الفوري لأمر الإعدام الصادر ضد محمد رمضان وحسين موسى، والسماح لهم بمحاكمة جديدة تلتزم بالمعايير والقواعد الدولية حول حقوق الإجراءات القانونية الواجبة.

وتركز الرسالة على قرار محكمة التمييز الصادر بتاريخ 13 يوليو/ تموز الجاري الذي أيد حكم الإعدام الصادر ضد محمد رمضان وحسين موسى. 

كانت قوات الأمن البحرينية اعتقلت موسى، 33 سنة ، في 21 فبراير/ شباط 2014 ، ورمضان ، 37 سنة، في 18 فبراير / شباط 2014 ، بتهمة مهاجمة الشرطة لغرض إرهابي. 

وجاء اعتقال الشابين إثر قصف في قرية الدير أسفر عن مقتل شرطي بحريني. 

وأُدين رمضان وموسى وحُكم عليهما بالإعدام في 29 ديسمبر / كانون الأول 2014، وأيّد الحكم في 13 يوليو/ تموز الجاري، لكن الرجلين يقولان إنهما تعرضا للتعذيب وأكرها على الاعتراف بجريمة لم يرتكباها.

اقرأ أيضًا:

“التعذيب سيد الأدلة”.. إدانات بعد تثبيت حكم بإعدام شابين بالبحرين (فيديو)

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة