“لا أستطيع التنفس”.. أمريكية تصرخ تحت أرجل القوات الفدرالية (فيديو)

لاعتداء القوات الفيدرالية على شابة أمريكية

تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لاعتداء القوات الفدرالية على شابة أمريكية وهي تصرخ تحت ركب جنود “لا أستطيع التنفس” في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون ليلة أمس.

وأظهرت المقاطع قيام القوات الفدرالية بالاعتداء على الشابة وهي تنزف، وجلس الجنود على ظهرها وهم يضغطون بأيديهم على رقبتها بالعصا مما جعلها تحاول المقاومة وتنادي عليهم بالتوقف قائلة “لا أستطيع التنفس”.

واستمرت القوات الفدرالية في اعتقال العديد من المحتجين على تواجد القوات الفيدرالية في المدينة والمُطالبين بحل جهاز الشرطة وذلك على خلفية التظاهرات الأخيرة بعد مقتل المواطن الأمريكي من أصل أفريقي “جورج فلويد” والضغط على رقبته بركبته من قبل أحد الجنود مرددًا “لا أستطيع التنفس”.

كما تداول مغردون مقاطع مصورة تظهر جانبا من اعتداءات طالت متظاهرين، في بورتلاند وأوكلاند ولوس أنجليس وسياتل، فضلًا عن تهديدات بالسلاح للصحفيين بُغية إبعادهم عن تغطية الأحداث.

وأظهرت المقاطع هجوم الشرطة في مدينة لوس أنجليس على أحد المتظاهرين، وتجمعهم حوله وصعقه هو وكل من اقترب لإنقاذه، وركلهم وضربهم بالهراوى.

واعتدت الشرطة على إحدى الممرضات في مظاهرات سياتل، ورشتها بغاز الفلفل في وجهها، وهي تحاول إنقاذ أحد الأشخاص من قبضة الشرطة، في ظل إطلاق كثيف لقنابل الغاز المُسيل للدموع والرصاصات المطاطية.

وهاجمت قوات الشرطة الفيدرالية مجموعة من الصحفيين والمصورين، أثناء تغطيتهم اشتباكات بمدينة بورتلاند، وأطلقوا عليهم قنابل الغاز، وصاح أحدهم بالصحفيين “اخرجوا من هنا”.

وكان عمدة مدينة بورتلاند، تيد ويلر، قد انتقد، الخميس الماضي، وجود القوات الفيدرالية في المدينة، معتبرًا أن وجودها غير دستوري، وأنها تؤدي ممارسات غريبة على المجتمع الأمريكي.

وقال ويلر في لقاء مع شبكة “سى إن إن” معلقًا على هذه الممارسات “نحن لم نُطالب بوجود هذه القوات في مدننا، ولسنا نريد هذه القوات هنا، والممارسات التي يفعلوها ليست أمريكية على الإطلاق”.

وتابع “هم يأتون في عربات غير مميزة ويأخذون الناس من الشوارع، دون مبرر واضح في كثير من الأحيان، كما أنهم لا يعرّفون أنفسهم للأشخاص المقبوض عليهم، مما يُشعِر الأشخاص المحتجزين بأنهم مختطفون”.

https://twitter.com/dailydigger19/status/1287209356925317120?ref_src=twsrc%5Etfw

وانتشرت مقاطع فيديو تظهر قوات فدرالية وهي تقبض على متظاهرين من الشارع من دون إبداء أسباب، وفي عربات غير مميزة، وتعتدي على متظاهرين بالضرب بالعصي.

وألقت الشرطة القبض على العشرات من المتظاهرين في مدن عدة، وطالبت المحتجين بفض تظاهراتهم غير القانونية، حسب قولهم.

 وكانت احتجاجات عارمة قد اندلعت في مدن وولايات أمريكية عدة وحول العالم أيضا إثر مقتل الأمريكي من أصول أفريقية جورج فلويد في 25 من مايو/ أيار الماضي، بعد أن جثا الشرطي ديريك شوفين على رقبته لحوالي تسع دقائق  أثناء اعتقاله  في مدينة مينيابوليس بولاية منيسوتا الأمريكية.

وتحول فلويد إلى أيقونة ضد العنصرية حول العالم ورُفع شعار “حياة السود مهمة”، ولا زالت القضية متفاعلة والمظاهرات اليومية قائمة.

اقرأ أيضًا:

قتيل وحرائق خلال احتجاجات ضد العنصرية في تكساس الأمريكية (فيديو) 

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة