قتيل وحرائق خلال احتجاجات ضد العنصرية في تكساس الأمريكية (فيديو)

احتجاجات بعد وفاة جورج فلويد في أوستن ، تكساس

تداول ناشطون على وسائل التواصل الإجتماعي مقاطع مصورة لحادث إطلاق النار على المتظاهرين ليلة أمس في مدينة أوستن بولاية تكساس الأمريكية.

تفاجأ المتظاهرون بإحدى السيارات التي اقتربت منهم ثم أطلق أحدهم النار عليهم مما أوقع قتيلاً بين صفوف المتظاهرين، وذلك في إطار الاحتجاجات ضد العنصرية وعنف الشرطة في مدينة بورتلاند.

https://twitter.com/anthonyfartino/status/1287223265631576067?ref_src=twsrc%5Etfw

وأعلنت شرطة المدينة القبض على من قام بإطلاق النار مع البدء في إجراء التحقيقات اللازمة في الواقعة. 

وتجمع متظاهرون أمام مبنى مركز شرطة المدينة للوقوف على آخر ما توصلت له التحقيقات ولتقديم العزاء لخطيبة القتيل.

 واندلعت أعمال عنف عدة خلال الاحتجاجات التي شهدتها مدن أمريكية، مساء السبت، استمرارا لحركة “حياة السود مهمة” الرافضة للعنصرية والتي دشنت بعد مقتل المواطن الأمريكي جورج فلويد على يد شرطي أبيض قبل نحو شهرين.

وقالت المتحدثة باسم الشرطة في أوستن، كاترينا راتليف، إن التقارير الأولية لواقعة إطلاق النار “تشير إلى أن الضحية كان يحمل بندقية”، لافتة أنه تم إلقاء القبض على المتهم وأنه يتعاون مع الشرطة، حسبما نقلت وكالة “أسوشيتيد برس”.

وفي ولاية كاليفورنيا، أضرم متظاهرون النار في محكمة مقاطعة ألاميدا العليا؛ ما أسفر عن حريق تم احتواؤه بعد ذلك بوقت قصير.

وأفادت إدارة مدينة أوكلامد بألاميدا، بأن المتظاهرين حطموا نوافذ عدة مبانٍِ، ورسموا رسومات على الجدران، ووجهوا أشعة الليزر إلى عناصر الشرطة، كما قاموا بالتصدي لعملاء أمريكيين تم نشرهم في المدينة لحراسة محكمة فيدرالية.

ImHiram – Hiram Live – Austin, TX

Covering the story as it unfolds. Capturing the Truth as it happens.

Posted by Hiram Gilberto on Saturday, 25 July 2020

وفي السياق، ألقت الشرطة الأمريكية القبض على 45 شخصا من المشاركين في احتجاجات اندلعت في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون، مساء السبت، على خلفية إصابة 21 فردا من عناصرها في اشتباكات عنيفة بين الطرفين.

وقالت الشرطة إن أفرادها استخدموا، مساء السبت، أسلحة “غير مميتة في محاولات لتفريق آلاف المتظاهرين، بعد أن أضرم بعضهم النار في موقع بناء بأحد مراكز احتجاز القصر ومحكمة في كينغ كاونتي”، حسبما نقلت قناة “الحرة” الأمريكية.

حياة السود مهمة

حياة السود مهمة Black Lives Matter)) هي حركة ناشطة نشأت في المجتمع الأمريكي الأفريقي تهدف إلى التخلّص من العنف ضد الأشخاص السود.

تنظّم الحركة مظاهراتٍ ضدّ مقتل أفراد من العرق الأسود من قبل ضباط الشرطة بشكل منتظم، بالإضافة إلى مشاكل أخرى تتركز حول التنميط العنصري وعنف الشرطة واللامساواة القائمة على العنصرية في النظام القضائي في الولايات المتحدة.

انطلقت الحملة في عام 2013 عقب محاكمة جورج زيمرمان في قضية إطلاق الرصاص وقتل الصبي الأمريكي ذي الأصل الأفريقي ترايفون مارتين.

وتصاعدت احتجاجات الحركة عقب مقتل جورج فلويد المواطن الأمريكي من أصل أفريقي  في 25 مايو/أيار الماضي في مدينة منيابولس، بولاية مينيسوتا، حيث قام ضابط شرطة بالضغط على عنقه لما يقارب 9 دقائق.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة