جنوب لبنان: “حزب الله” نفّذ هجوما ضد إسرائيل وأنباء عن إحباط العملية

الدخان يتصاعد من موقع الاشتباك

نقلت وكالة الأناضول عن مصدر في جماعة حزب الله اللبنانية، الإثنين، قوله إن الحزب نفّذ عملية ضد القوات الإسرائيلية في موقع رويسات العلم داخل مزارع شبعا المحتلة جنوبي لبنان.

وقال المصدر، الذي رفض الكشف عن هويته، “لا معلومات حتى اللحظة، عن وقوع إصابات في صفوف عناصر الحزب خلال العملية”.

وأضاف أن التفاصيل ستصدر ببيان خلال الساعات المقبلة.

كما أوضح مصدر ثان، مقرب من حزب الله أن العملية “انتقامية على قصف الطائرات الإسرائيلية لموقع للحزب في سوريا في 20 يوليو/ تموز الجاري، وأدت إلى مقتل أحد عناصره.

ونقلت وكالة رويترز عن مصدر لبناني مطلع أن حزب الله أطلق صاروخا موجها على آلية عسكرية إسرائيلية في منطقة مزارع شبعا على الحدود اللبنانية الإسرائيلية.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، الإثنين، أنه أحبط هجوما خططت له منظمة حزب الله، في منطقة جبل روس الحدودية.

وقال جيش الاحتلال إنه أحبط “محاولة تسلل” عبر الحدود الشمالية مع لبنان بعد تبادل لإطلاق النار في المنطقة.

وأعلن المتحدث باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي جوناثان كونريكوس “نجحنا في إحباط محاولة تسلل”.

وأوضح المتحدث أن المهاجمين عادوا إلى لبنان، مشيرا إلى عدم ورود أنباء عن وقوع خسائر بشرية في صفوف قواته.

وذكر أفيخاي أدرعي، المتحدث بلسان جيش الاحتلال الإسرائيلي، أنه تم التشويش على “عملية خططت لها خلية من حزب الله مكونة من بين ٣ إلى ٤، والتي تسللت أمتارا معدودة للخط الأزرق”.

وأضاف “لقد تم فتح النيران نحوهم (خلية حزب الله) وتشويش مخططاتهم، لا نعرف وضعهم الصحي، لم تقع إصابات في صفوف قواتنا”.

وقالت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية اللبنانية إنه تم تسجيل قصف مدفعي إسرائيلي على المرتفعات الشرقية لبلدة كفرشوبا وفي محيط موقع رويسات العلم.

وسبق لجيش الاحتلال الإسرائيلي أن أصدر تعليمات إلى سكان منطقة الحدود مع لبنان، جاء فيها “على السكان البقاء في المنازل، ويحظر جميع الأنشطة في المنطقة المفتوحة بما فيها الأعمال الزراعية والسياحية، ويجب الامتناع عن استخدام المركبات لأهداف غير ضرورية، وتبقى المحاور في هذا التوقيت مغلقة”.

كما قرر جيش الاحتلال إغلاق مطار يقع قرب منطقة الشمال ويدعى “روش بينا” على خلفية التوتر.

ولم يصدر أي تعقيب فوري رسمي من حزب الله، على ما ذكره جيش الاحتلال الإسرائيلي.

ومنذ عدة أيام، يعزز جيش الاحتلال الإسرائيلي من وجوده في الحدود الشمالية، تحسبا لهجمات من حزب الله “ردا على مقتل أحد عناصره في محيط دمشق قبل أيام خلال غارة جوية منسوبة لإسرائيل”.

وتوعد حزب الله بالرد على مقتل أحد عناصره في هجوم جوي منسوب لإسرائيل، على موقع قريب من العاصمة السورية دمشق.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة