قبل الكارثة.. مصريون يستغيثون من “نفق الموت” في المنيا (صور)

مصريون يستغيثون من نفق الموت في سمالوط
مصريون يستغيثون من نفق الموت في سمالوط

استغاث أهالي مركز سمالوط بمحافظة المنيا جنوبي مصر، مما سمَّوه “نفق الموت” الذي يجري إنشاؤه لربط قرى عدة، بينما أظهرت صور انخفاض النفق وضيق مساحته بما لا يسمح بمرور أكثر من سيارة.

وكان أهالي 14 قرية و22 نجعا وعزبة بمركز سمالوط، قد تقدموا باستغاثة عاجلة إلى وزير النقل كامل الوزير، بتضرر أهالي المنطقة من مشكلات تحيط ببناء محور سمالوط العلوي.  

وفوجئ الأهالي ببعض العيوب في المشروع تخصيص طريق بعرض 5 أمتار وطول 60 مترا يحتوي على حارة مرور واحدة فقط، علما أن عرض الطريق الأساسي يبلغ نحو 10 أمتار، فضلا عن حرم الطريق بواقع 3 أمتار من كل جانب.

وطالب الأهالي بتوفير نزلة من محور سملوط العلوي لربط هذه القري بالطرق الرئيسية لتوفير الوقت والوقود وتسهيل الحركة، وحتى لا تنعزل هذه القري.

كما اشتكى الأهالي من أن ضيق النفق أسفل المحور العلوي يسبب في مرور سيارة واحدة منه وتعطيل حركة المرور وتكدس السيارات بمحيطه في الطريق لهذه القرى، وتساءلوا “هل المشروع لخدمة المواطنين أم لإعاقة حركتهم”؟

وخلال الأسابيع الماضية، طالب أهالي قرية “طرفا” وقرى غرب اليوسفي بمركز سمالوط في شمال المنيا، الوزير بالتدخل لإقامة مدخل ومخرج أمام قريتهم، بمحور سمالوط الجاري إنشاؤه لدعم تحركاتهم وزراعاتهم.

وأكدوا في تصريحات محلية، تضررهم من إقامة نفق صغير للاتجاهين، وهو ما يؤثر عليهم بالسلب في نقل زراعاتهم، وتنقلاتهم داخل المركز وخارجه وقطع مسافات طويلة للسير على المحور.

وقال عمدة قرية طرفا إنه تم نزع ملكية أراضي بعض المزارعين وتم الموافقة عليها دون الاعتراض مقابل الاستفادة من المحور، وطالب الأهالي المسؤولين بإقامة مدخلين بدلًا من هذا النفق الصغير.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع وصحف مصرية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة