“عقوبة قاسية”.. كوريا الشمالية تعلن أول حالة اشتباه بفيروس كورونا

زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون خلال اجتماع طارئ لمناقشة احتواء فيروس كورونا
زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون خلال اجتماع طارئ لمناقشة احتواء فيروس كورونا

قالت وسائل إعلام رسمية في كوريا الشمالية صباح اليوم الأحد إن زعيم البلاد كيم جونغ أون دعا إلى اجتماع طارئ بعد اكتشاف دخول شخص يشتبه في إصابته بفيروس كورونا البلاد.

وأضافت وسائل الإعلام أن الشخص دخل البلاد بشكل غير قانوني قادماً من كوريا الجنوبية.

وفي حال تأكدت الإصابة، فستكون الأولى التي تعترف بها كوريا الشمالية، حيث تصر هي  حتى الآن على أنها لم تسجل أي إصابة بالفيروس. 

وبحسب ما ذكرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية، دعا كيم إلى اجتماع طارئ وفرض إغلاقاً استباقياً على مدينة كايسونغ الحدودية مع كوريا الجنوبية. 

وقالت الوكالة إن الشخص الذي يشتبه في إصابته بالفيروس “كان هرب إلى الجنوب قبل ثلاث سنوات، ثم عاد وعبر يوم 19 يوليو/ تموز، وبشكل غير قانوني، خط ترسيم الحدود العسكري الفاصل بين البلدين، الذي يخضع لحراسة مشددة”.

وأضافت أنه حدث  إجراء العديد من الفحوص للمشتبه به، و أظهرت “نتيجة غير مؤكدة”، وتم وضعه قيد حجر صحي صارم في مدينة كايسونغ، في إجراء أولي.

ولم يتضح إن كانت الاختبارات التي خضع لها تتعلق بمرض كوفيد-19 على نحو محدد. 

وقالت وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية إنه جرى “التحري بدقة” عن الذين خالطوا المشتبه به في كايسونج، والآخرين الذين زاروا المدينة خلال الأيام الخمسة الماضية “وإخضاعهم لكشف طبي ووضعهم قيد الحجر الصحي”. 

كما جرى فتح تحقيق بشأن الوحدة العسكرية “المسؤولة عن الحالة الهاربة”، بحسب الوكالة، وسيتم تطبيق “عقوبة قاسية… وإجراءات ضرورية”.

وقالت الوكالة إنه في أوائل الشهر الجاري، أشاد الزعيم كيم في اجتماع الحزب بالجهود التي بذلتها بلاده  ضد كورونا على مدار الأشهر الستة الماضية، ووصفها بأنها “نجاح باهر”، وقال إن تخفيف القيود سريعاً من شأنه أن يؤدي إلى “أزمة لا يمكن تخيلها أو تداركها”.

وليس من المعروف سوى النزر اليسير عن الوضع الصحي الحقيقي في كوريا الشمالية المنعزلة.

 وذكرت وكالة أنباء يونهاب الكورية الجنوبية أن المسؤولين الكوريين الجنوبيين كانوا يحاولون التحقق من تقرير بيونغ يانغ حول المعبر الحدودي غير المصرح به.

ونقلت يونهاب عن الجيش الكوري الجنوبي ومسؤولين في وزارة التوحيد ومكتب الرئاسة قولهم إن العمل جار للتحقق من صحة الدعوى.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة