بيان جديد لمفتي سلطنة عمان بشأن إعادة “آيا صوفيا” مسجدا

مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي
مفتي سلطنة عمان الشيخ أحمد بن حمد الخليلي

أصدر مفتي سلطنة عُمان أحمد بن حمد الخليلي بيانا جديدا بشأن عودة آيا صوفيا في إسطنبول مسجدا مرة أخرى، وذلك بعد بيانه الأول الذي هنأ فيه تركيا بالخطوة.

وتوجه الخليلي بالشكر للأمة الإسلامية “بجميع فئاتها على مشاركتها في الابتهاج والاحتفاء برجوع آيا صوفيا إلى كنف الإسلام بعدما رزئت بحرمانها من أذان المؤذنين من فوق مآذنها”.

وأضاف الخليلي في بيان عبر تويتر أن مآذن آيا صوفيا “استبدلت ملابس الحداد السوداء الحالكة بحلل العرس الزاهية وزينته المتلألئة برجوعها إلى عهدها الأول عهد الأذان وإقامة الصلوات وترتيل كتاب الله في صحنها المبارك”.

وقال إن وقفة الأمة إيذانًا “بفرحة كبرى تستقبلها عما قريب -إن شاء الله- وهي الاحتفاء بعودة المسجد الأقصى المبارك إلى الأيدي المسلمة الطهور ورفع يد الاحتلال عنه رغم المحتلين ومن يواليهم من المارقين الذي يقلقون من أي قائمة تقوم للإسلام”.

وتمنى مفتي سلطنة عُمان أن “تُرفع يد الاحتلال عن جميع الأراضي المحتلة وتعود إلى أبنائها وتعود مساجد الله المغتصبة في كل مكان إلى أيدي المؤمنين الأمينة”.

وأشار إلى ذلك يتحقق بـ “وحدة الكلمة وألفة القلوب واجتماع الشمل بين فئات الأمة جميعًا”.

والبيان الجديد هو الثاني بعد نشر مفتي عُمان بيانًا هنأ فيه تركيا ورئيسها رجب طيب أردوغان برد معلم آيا صوفيا من جديد إلى بيت من بيوت الله.

وأعقب ذلك هجمة واسعة على مفتي السلطنة من مغردين سعوديين وإماراتيين وغيرهم من الذي عارضوا إعادة آيا صوفيا إلى وضعه الطبيعي.

واحتفى مغردون ببيان المفتي الجديد واعتبروه ردًا “حكيمًا” على الهجمة التي تعرض لها بسبب موقفه من قضية آيا صوفيا.

وأكد مغردون عُمانيون أن موقف الخليلي يمثل الشعب وتوجهه الذي لا تحركه الأهواء ولا العواطف.

https://twitter.com/RD_turk/status/1283801302221434884?ref_src=twsrc%5Etfw

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة