وزير الدفاع التركي: أرمينيا تجاوزت حدودها بالاعتداء على أذربيجان

وزير الدفاع التركي خلوصي أكار
وزير الدفاع التركي خلوصي أكار

قال وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، الأربعاء، إن أرمينيا تجاوزت حدودها باعتداءاتها على أذربيجان، وأنها ستغرق في مكائدها.

ودان أكار بشدة الاعتداءات الأرمينية التي طالت الأحد الماضي، منطقة توفوز الأذربيجانية، وأعرب عن حزنه لسقوط شهداء من الجيش الأذري.

وأضاف: “أرمينيا تحتل إقليم قرة باغ الأذرية بشكل غير مشروع ومخالف للقوانين الدولية”.

وأعلنت وزارة دفاع أذربيجان الأحد تسجيل اعتداء للجيش الأرميني بالمدفعية، استهدف قواتها في منطقة توفوز الحدودية.

وأكدت أنها ردت بالمثل على النيران الأرمينية، وأوقعت خسائر في صفوفها وأجبرتها على التراجع.

وقتل سبعة عسكريين ومدني واحد من أذربيجان وعسكريان من أرمينيا الثلاثاء في اشتباكات حدودية لليوم الثالث على التوالي بين الدولتين اللتين خاضتا حربا في التسعينيات حول  ناغورنو-قرة باغ الجبلية.

وقالت أذربيجان وأرمينيا إن تبادل إطلاق النار الذي بدأ الأحد استمر حتى الثلاثاء، واتهم كل طرف الآخر بانتهاك وقف إطلاق النار والقصف.

وقال نائب وزير الدفاع الأذربيجاني إن ضابطين بالجيش، كانا من بين سبعة عسكريين قتلوا، مضيفا “تم إلحاق ضربات مدمرة بالعدو”.

وقالت وزارة الدفاع الأرمينية إن اثنين من ضباطها قتلا أثناء مناوشات.

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية إن مدينة بيرد تعرضت للقصف بالقرب من الحدود لكن القوات الأرمينية “دمرت القواعد الأذربيجانية” التي أطلقت النار عليها.

ويقع إقليم  قرة باغ، وهو جيب جبلي داخل أذربيجان، تحت إدارة سكان منحدرين من أصل أرميني أعلنوا استقلاله خلال صراع بدأ مع انهيار الاتحاد السوفيتي عام 1991.

وعلى الرغم من اتفاق لوقف إطلاق النار جرى إبرامه عام 1994، ما تزال أذربيجان وأرمينيا تتبادلان الاتهامات بشن هجمات في الإقليم وعلى الحدود بينهما.

المصدر : الأناضول + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة