أردوغان: تركيا ستكون ضمن 4 دول رائدة عالميا في الطائرات المسيرة

الطائرة المسيرة التركية أقنجي

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إن بلاده ستصبح ضمن الدول الأربعة الأولى عالميا في صناعة الطائرات المسيرة.

وأوضح أردوغان في حوار مع مجلة كريتر المحلية، أن صناعة الطائرات المسيرة المسلحة وغير المسلحة، من أهم مشاريع الصناعات الدفاعية التركية.

وأردف قائلا: مع طائرة أقنجي المسيرة سنصبح ضمن الدول الأربعة الأولى عالميا في هذا المجال.

وأكد أن الطائرات المسيرة المسلحة التركية تقدم إسهاما كبيرا في مكافحة الإرهاب، كما أنها تلعب دورا فاعلا جدا في سوريا وليبيا.

وأشار إلى وجود طلب خارجي كبير على المسيّرات التركية، حيث إن هناك اهتماما عالميا بالصناعات الدفاعية المحلية.

الرئيس التركي رجب طيب أردوغان

 

كما لفت أردوغان إلى زيادة مشاريع الصناعات الدفاعية التركية من 62 إلى نحو 700، ورفع ميزانيتها 11 ضعفا منذ 2002، لتصل إلى 60 مليار دولار.

وذكر أنه خلال العام ذاته كان حجم الصادرات الدفاعية التركية 248 مليون دولار، ليرتفع إلى أكثر من 3 مليارات دولار في العام 2019.

وأضاف أن ميزانية البحث والتطوير المرصودة في هذا المجال تجاوزت المليار ونصف المليار دولار خلال 2019.

واستطرد: توجد حاليا 5 من شركاتنا ضمن أكبر الشركات العالمية في مجال الصناعات الدفاعية.

الطائرة المسيرة “أقنجي”

في مايو/ أيار الماضي عرضت تركيا فيلما وثائقيا كشفت فيه عن الطائرة المسيرة الجديدة أقينجي ووفق الفيلم فإن الطائرة تتميز بالآتي: 

  •  القدرة على جمع المعلومات عن طريق تسجيل البيانات التي تتلقاها من أجهزة الاستشعار والكاميرات على متن الطائرة من خلال 6 حواسيب مجهزة بذكاء اصطناعي متطور.
  • مزودة بأدوات متطورة عديدة، مثل رادر “AESA”، وكاميرا “EO/IR”، وأنظمة مراسلة عبر الأقمار الصناعية، وأنظمة الدعم الإلكتروني وذكاء اصطناعي متطور، وغيرها.
  •  سعة الحمولة الفعالة 1350 كلغ (900 كلغ خارجي و450 كلغ داخلي)، وبذلك ستكون “أقنجي” قادرة على أداء المهام عبر تزويدها بذخائر وأسلحة محلية الصنع مثل صواريخ كروز من طراز “SOM”.
  • توفر أجنحة الطائرة ذات الهيكل الملتوي والبالغ طولها 20 مترا، إلى جانب نظام التحكم الأوتوماتيكي الكامل بالطيران، ونظام الطيار الآلي، أمانا عاليا للطلعات الجوية.
  • نظام الذكاء الاصطناعي، دون الحاجة إلى أي مستشعر خارجي أو نظام تحديد المواقع العالمي (GPS).
  •  يتيح رادار الطائرة إمكانية التقاط الصور حتى في الظروف الجوية السيئة.
  • مزودة برادار للأرصاد الجوية وآخر للطقس متعدد الأغراض.
  • يمكنها الطيران بمحركات مختلفة، والتحليق بمحركين بقوة 750 حصانا.
  •  التحليق على ارتفاع يصل إلى 40 ألف قدم.
  • الطيران دون توقف لمدة 24 ساعة.
  • قادرة على خوض الحرب الإلكترونية وذكاء الإشارة.
  •  استخدام أسلحة ومقذوفات متنوعة، وإلقاء قذائف على أهداف أرضية، إلى جانب إمكانية تزويدها بصواريخ جو-جو.
المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة