مصر: شاهد عيان يروي اللحظات الأخيرة لضحايا شاطئ النخيل.. وانتشال جثامين (فيديو)

تحاول فرق الإنقاذ البحري في مصر البحث عن وانتشال جثامين 11 شخصًا، لقوا حتفهم أثناء محاولتهم إنقاذ طفل من الغرق، بشاطئ النخيل في محافظة الإسكندرية (شمالي مصر).

وتابع رواد مواقع التواصل الاجتماعي هذا الحادث، لا سيَّما مع وقوع الحادث، فجر الخميس الماضي، في منطقة صخرية بالشاطئ، ما أطال مدة البحث والوصول إلى الجثامين.

وتداول مدونون مقاطع فيديو تظهر محاولات انتشال الجثث من المياه، فضلًا عن زيارة محافظ الإسكندرية للشاطئ وتحميله الأهالي مسؤولية الحادث.

وقرر محافظ الإسكندرية إغلاق الشاطئ بسور على مسافة كيلومترين، رافضًا اقتراحات السكان بعمل بوابات على مدخل مدينة النخيل، حتى لا يُحجب عنهم الشاطئ.

ويشهد شاطئ النخيل تكرار مثل هذه الحوادث مع بداية دخول فصل الصيف، وسط مناشدات الأهالي بإزالة المصدات الأسمنتية والتي يجزم بعضهم أنها سبب حوادث الغرق المتكررة.

وتداول بعض النشطاء تغريدات قديمة لحوادث غرق مشابهة مطالبين المسؤولين بالتدخل والحيلولة دون تكرار مثل هذه الحوادث الأليمة.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة