هارفارد: فيروس كورونا ربما انتشر في ووهان في أغسطس.. والصين ترد

فحوصات لطلاب مدارس في مدينة ووهان الصينية

رفضت الصين بحثا أجرته كلية الطب بجامعة هارفارد يشير إلى أن فيروس كورونا المستجد ربما كان ينتشر في الصين في أغسطس/ آب من العام الماضي.

وجاءت نتائج البحث استنادا إلى صور بالأقمار الاصطناعية لأنماط حركة الدخول والخروج من المستشفيات وبيانات محركات البحث.

ووصفت الصين الدراسة بالسخيفة وقال علماء إنها لا تقدم دليلا مقنعا على متى بدأ التفشي.

واستخدم البحث، الذي لم يخضع لمراجعة علماء آخرين، صورا بالأقمار الصناعية لأماكن صف السيارات في مدينة ووهان التي ظهر فيها الفيروس لأول مرة في أواخر عام 2019 ولبيانات البحث على الإنترنت عن الأعراض المرتبطة بالمرض مثل السعال والإسهال.

وقال معدو البحث إن زيادة التردد على المستشفيات والبحث عن الأعراض على محركات البحث في ووهان سبقت البداية الموثقة لجائحة سارس-كوف-2 في ديسمبر/ كانون الأول 2019.

وقال بول ديجار الخبير بعلم الفيروسات بجامعة أدنبره إن استخدام بيانات محركات البحث وصور أقمار اصطناعية لمواقف السيارات أمام المستشفيات لرصد تفشي وباء أمر مثير للاهتمام. لكنه أضاف أن البيانات متلازمة لكنها لا تحدد سببا، حسبما نقلت وكالة رويترز.

صور الأقمار الصناعية تظهر ازدحام مستشفيات بووهان في أغسطس/آب الماضي

وقال كيث نيل أستاذ الأوبئة بجامعة نوتينغهام البريطانية “إنه عمل مثير للاهتمام لكنني واثق من أنه لا يأخذنا لأبعد من ذلك”.

وردا على سؤال عن البحث رفضت هوا تشون ينغ المتحدثة باسم وزارة الخارجية الصينية نتائج البحث في إفادة صحفية مقتضبة اليوم الثلاثاء.
وقالت “أعتقد أنه من السخيف، من السخيف للغاية، أن نتوصل إلى هذا الاستنتاج استنادا إلى ملاحظات سطحية مثل الأحجام المرورية”.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات