مهاتير محمد يؤيد مرشحا جديدا لمنصب رئيس وزراء ماليزيا

رئيس الوزراء الماليزي السابق مهاتير محمد

أعلن رئيس وزراء ماليزيا السابق مهاتير محمد، السبت، في بيان، دعمه لرئيس وزراء ولاية صباح بجزيرة بورنيو مرشحا لقيادة البلاد.

وقال مهاتير إن مؤيدين وحلفاء اتفقوا بالإجماع في اجتماع، الخميس الماضي، على ترشيح محمد شفيع فضل الذي كان من بين أوائل القادة الذين عارضوا حكومة نجيب عبد الرزاق التي أطاح بها مهاتير في عام 2018.

وقال مهاتير “أؤيد تماما هذا الاقتراح… الشيء المهم هو أن لدينا موقفا ثابتا وللشعب أن يعرف موقفنا”.

وأضاف مهاتير في تصريحات أوردتها وكالة بلومبرغ للأنباء: “تم اختيار شفيع لأنه من بين الزعماء السياسيين الذين عارضوا المخالفات التي ارتكبتها الحكومة بقيادة حزب الجبهة الوطنية (باريسان ناشونال) والتي  كانت تتولى إدارة شؤون البلاد قبل الانتخابات العامة الرابعة عشر”.

ومن المقرر إجراء انتخابات ماليزيا المقبلة بحلول سبتمبر/ أيلول 2023 لكن هناك تكهنات بإجراء انتخابات مبكرة في وقت أسبق من ذلك.

وفي الاجتماع تم الاتفاق أيضا على اقتراح بترشيح نائب مهاتير السابق أنور إبراهيم الذي تحول إلى منافس له وابن مهاتير مخرز نائبين لرئيس الوزراء.

وبذلت المعارضة الماليزية جهودا مضنية في الأسابيع الماضية للاتفاق على مرشح موثوق به يقود الحملة ضد حكومة رئيس الوزراء محيي الدين ياسين لكنها لم تستطع الاختيار بين مهاتير وأنور.

رئيس الوزراء محيي الدين ياسين

وتحالف السياسيان المخضرمان في 2018 للإطاحة بنجيب الذي كان رئيسا للوزراء في ذلك الوقت وصار أنور الخليفة المرتقب لمهاتير.

ووصل محيي الدين إلى منصب رئيس الوزراء في مارس/ آذار بعد أسبوع من الاضطراب السياسي تسببت فيه استقالة مهاتير الصادمة.

وضغط مهاتير من أجل اقتراع بحجب الثقة عن حكومة محيي الدين ياسين في البرلمان وقال إنه سيسعى للإطاحة به لأنه أعاد إلى الحكم حزبا فاسدا رفضه الناخبون في انتخابات تاريخية قبل عامين، وذكر أنه سيتم التقدم بطلب إجراء اقتراع لسحب الثقة من ياسين قريبا في البرلمان.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة