امتد على أكثر من 700 كيلومتر .. رقم قياسي لبرق في السماء

رقم قياسي لبرق في سماء البرازيل

أعلنت المنظمة العالمية للأرصاد الجوية، أن برقا مرّ عبر سماء البرازيل لأكثر من 700 كيلومتر، يحمل الرقم القياسي لأطول برق تم تسجيله على الإطلاق بفضل استخدام تقنيات جديدة.

وقالت المنظمة العالمية إن البرق الذي عبر سماء البرازيل لـ709 كيلومترات في 31 أكتوبر/تشرين الأول عام 2018، يحمل الرقم القياسي لأطول برق تم تسجيله على الإطلاق بفضل استخدام تقنيات جديدة. 
وامتد هذا البرق لمسافة تعادل المسافة بين بوسطن وواشنطن في الولايات المتحدة أو بين لندن وبازل في سويسرا وفقا للمنظمة.

الأرجنتين

وتم التحقق من رقم قياسي آخر من قبل خبراء المنظمة في الظواهر الجوية والمناخية القصوى لبرق آخر في أمريكا الجنوبية، وهو البرق الذي استمر لأطول فترة، وهو يعود إلى برق في سماء شمال الأرجنتين في 4 مارس /آذار عام 2019 لمدة 16,73 ثانية، وهي أطول مدة تم رصدها على الإطلاق. 
والرقم القياسي السابق لأطول برق مر فوق ولاية أوكلاهوما الأمريكية في 20 يونيو/ حزيران 2007 وامتد على مسافة 321 كيلومترا. 

أما الرقم القياسي السابق لأطول فترة يستمر فيها برق في السماء فسجل فوق جنوب فرنسا في 30 أغسطس/ آب من عام 2012 وكان 7,74 ثانية. 
وتم التحقق من صحة السجلات الجديدة بفضل التقدم الأخير الذي أحرز في خرائط البرق بفضل الأدوات التي وضعت على الأقمار الاصطناعية.
وتسمح تلك الأدوات بالقياس المستمر لـ”طول البرق ومدته فوق مناطق جغرافية واسعة النطاق” وفق ما قال راندال سيرفيني رئيس لجنة الخبراء في المنظمة

المصدر : مواقع فرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة