نتنياهو يكشف عن تعاون مع الإمارات لمكافحة فيروس كورونا

رئيس الوزراء الإسرائيلي وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد (يسار)

أعلن رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، الخميس، عن تعاون مع دولة الإمارات في مجال مكافحة وباء فيروس كورونا المستجد، فيما يعزز جهود إسرائيل لتطبيع العلاقات مع بعض دول الخليج.

وقال نتنياهو إن وزيري الصحة الإماراتي والإسرائيلي سيصدران إعلانا رسميا وشيكا عن بدء العمل بين الجانبين لمواجهة جائحة كوفيد-19.

ويأتي تعاون من هذا القبيل في وقت تشتد فيه المعارضة العربية لخطط إسرائيل ضم أجزاء من الضفة الغربية المحتلة التي يسعى الفلسطينيون لإقامة دولة عليها، وذلك بموجب خطة سلام أمريكية.

وكان وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش قد قال الأسبوع الماضي إن بلاده يمكنها العمل مع إسرائيل في بعض المجالات، ومنها مكافحة كورونا والتكنولوجيا، رغم الخلافات السياسية.

وقال نتنياهو، متحدثا في مراسم عسكرية بجنوب إسرائيل، إن إسرائيل والإمارات ستتعاونان في البحث والتطوير والتكنولوجيا في مجالات “ستحسن الأمن الصحي في المنطقة بأكملها”.

وأضاف أن الاتفاق جاء بعد اتصالات مكثفة مع الإمارات على مدى الأشهر القليلة الماضية.
واختتم رئيس الوزراء الإسرائيلي حديثه قائلا: “كلما ازدادت قوتنا، زادت قوتنا في ردع أعدائنا وتقريب أصدقائنا”.

ولم يفصح نتنياهو عن تفاصيل إضافية بشأن الاتفاقية، إلا أنه اكتفى بالإشارة إلى أنها ستكون أول اتفاقية علنية مع أبوظبي.

ولا توجد علاقات رسمية بين إسرائيل ودول الخليج العربية، لكن المخاوف المشتركة من نفوذ إيران الإقليمي أفضت إلى تحسن محدود في علاقاتها مع بعض دول الخليج.

وزير الدولة الإماراتي للشؤون الخارجية أنور قرقاش

وسيرت شركة الاتحاد للطيران ومقرها أبوظبي في مايو/ أيار أول رحلة معلنة لناقلة إماراتية إلى إسرائيل، حاملة معونات متعلقة بفيروس كورونا للفلسطينيين.

وفي كلمة أمام مؤتمر للجنة الأمريكية اليهودية، وهي مجموعة معنية بدعم اليهود، في 16 يونيو/حزيران الجاري قال قرقاش إن إسرائيل لا يمكنها أن تنتظر تطبيع العلاقات مع العالم العربي إذا ضمت أراضي في الضفة الغربية المحتلة.

وأضاف أن التعاون مع إسرائيل لمواجهة جائحة كوفيد-19 لا يؤثر على معارضة الإمارات لضم الأراضي المقترح.

ومن المقرر أن تبدأ إسرائيل في أول يوليو/تموز نقاشا حكوميا بشأن بسط السيادة على المستوطنات في الضفة الغربية المحتلة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة