مدخلي ليبي: حفتر رجل استثنائي ولهذا السبب أبقاه الله على قيد الحياة (فيديو)

داعية ليبي يصف حفتر بالرجل الاستثنائي

نشر صحفي ليبي مقطع فيديو لأحد المنتمين لتيار السلفية المدخلية، وهو يصف اللواء المتقاعد خليفة حفتر بأنه “رجل استثنائي”، وأن النصر سيكون حليفه رغم الهزائم المتوالية لقواته.

ولم يقتصر الداعية التابع لـ”المَداخِلة” وهو تيار سلفي معروف بولائه للسلطة، على مديح حفتر فحسب، بل زاد بشرح “لماذا أبقى الله حفتر على قيد الحياة طوال هذه الفترة؟!” وكأن لديه الإجابة، ما أثار عاصفة من السخرية على منصات التواصل.

وظهر الرجل في الفيديو المتداول، قائلًا إن “النصر والعاقبة ستكون حليفة لجيشنا الليبي بقياداته وعلى رأسهم المشير خليفة حفتر، الذي يعاديه الناس وقادة العالم، أتعلمون لماذا؟ لأنه بعد تحريره لطرابلس، سيحمل أعلى رتبة عسكرية في العالم”!

وأضاف “هذا الرجل الاستثنائي الذي أبقاه الله على قيد الحياة طوال هذه المدة الطويلة، حتى ينصر به هذا الشعب”!

وأثار المقطع موجة من الانتقادات الساخرة، وعلق إعلاميون وناشطون على الفيديو، معتبرين حديث الرجل مجرد “تطبيل” لحفتر، الذي “لم يسبق وأن ربح أي معركة نهائية”.

يشار إلى أن قوات حكومة الوفاق، المعترف بها دوليًا، والمدعومة من تركيا، طردت أخيرًا قوات حفتر من كل الغرب الليبي، وبدأت الزحف شرقا نحو معاقل اللواء المتقاعد المدعوم من الإمارات ومصر وروسيا والسعودية.

والمَداخِلة أو الجامية، هو تيار سلفي نشأ في السعودية بداية تسعينيات القرن الماضي وتمدد إلى دول أخرى، وهو يعتمد في دعوته ومنهجه على أمرين، الولاء المطلق للسلطة الحاكمة والطاعة الكاملة للحكام والدفاع عن مواقفهم وسياساتهم مهما كانت، والهجوم المستمر على المخالفين وخاصة من التيارات الإسلامية.

وأقامت الحركة المدخلية دعوتها على أصلين، كما يرى مؤلف كتاب “زمن الصحوة” ستيفان لاكروا: أولهما الطاعة الكاملة لـ “ولي الأمر” مع التوقف عند ظواهر النصوص التي تحض على الطاعة. دون أن تعطي فرصة لأي تعبير عن الرأي المخالف لهوى السلطان، لأنه يعد في عرف المدخلي “نوعا من الخروج المثير للفتن”.

https://twitter.com/zxc43215/status/1276104496540721153?ref_src=twsrc%5Etfw

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة