دبّر مكيدة أخلاقية لتطليق زوجته فوقعت الجريمة المروعة (فيديو)

جريمة هزت الرأي العام في مصر، بعدما تواطأ شخص مع أحد العاملين لديه لتلفيق قضية أخلاقية لزوجته كي يسهل عليه تطليقها والزواج بأخرى، لكن الجريمة انتهت بمأساة قتلها.

ووقعت تفاصيل الجريمة المروعة في قرية ميت عنتر التابعة لمحافظة الدقهلية شمال القاهرة، وضجت مواقع التواصل غضبا فور انتشار تفاصيل قتل واغتصاب الزوجة وهي طالبة جامعية تدعى إيمان عادل (21 عامًا).

ووفق وسائل إعلام مصرية، بدأت القصة عندما تلقت الشرطة بلاغًا يفيد بعثور شخص على زوجته مقتولة داخل شقتهما، وتبيّن من التحقيقات وجود آثار خنق حول عنقها.

ثم بدأت خيوط الجريمة تتكشف، بعدما أثبتت التحريات تخطيط زوج القتيلة للجريمة، لرغبته في التخلص منها دون خسائر مادية، لأجل الزواج بأخرى، ففكر بتلفيق قضية أخلاقية لها.

ونقلت صحف مصرية أن الزوج طلب في البداية من والده تطليق زوجته، إلا أن الأخير رفض، قائلا إنها فتاة محترمة ومتدينة وأسرتها طيبة، واتهمه بأنه ليس على قدر المسؤولية.

أما والد الضحية فقال متحسرًا، إنهم لم يكونوا ليتوقعوا على الإطلاق أن يكون لزوج ابنتهم يد في مقتلها، مؤكدًا أن الله حماها بفضح مكيدة زوجها لتثبت براءتها بعد وفاتها.

وقام الزوج ويدعى حسين، بتحريض عامل لديه يدعى أحمد، على اغتصاب زوجته، لإثبات علاقة غير شرعية تجمعهما ومن ثم ادعاء الزوج كشفه خيانتها ليقوم بتطليقها دفاعا عن الشرف، ومن ثم إبراء ذمته من حقوقها المالية والقانونية، وكذلك ليتخلص من ضغوط أسرته.

إلا أن إيمان أفشلت الخطة، حيث دافعت عن نفسها وقاومت وصرخت، فما كان من العامل إلا أن كتم أنفاسها حتى فارقت الحياة أمام أعين طفلها البالغ من العمر 9 أشهر فقط. ليس ذلك فحسب بل اعتدى عليها جنسيًا بعدما قتلها.

وبفحص كاميرات المراقبة لاحظت الشرطة أن شخصًا يرتدي النقاب صعد إلى مسكن القتيلة، ثم خرج بعد فترة، اتضح بعد ذلك أنه يعمل بمحل ملابس يمتلكه زوجها.

وتبين من تحقيقات النيابة أن العامل تسلم من الزوج نسخة من مفتاح بوابة العقار، كما ترك الزوج مفتاح المسكن في بابه يوم الواقعة، ليسهل على العامل مهمته.

وفجرت الجريمة غضبا عارما على مواقع التواصل الاجتماعي التي ضجت بتعليقات تطلب القصاص لإيمان.

وأطلق رواد مواقع التواصل الاجتماعي في مصر عددا من الوسوم التي طالبت بإعدام القتلة. 

https://twitter.com/cryforhellpp/status/1275597137833799680?ref_src=twsrc%5Etfw

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + مواقع وصحف مصرية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة