طالبته بالاعتذار.. أزمة بين نقابة أطباء مصر ورئيس الحكومة بسبب كورونا

نقابة الأطباء المصرية
نقابة الأطباء المصرية

أصدر مجلس نقابة الأطباء المصرية بيانا رفض فيه تصريحات رئيس الوزراء المصري التي حمل فيها الأطباء المسؤولية عن ازدياد عدد الوفيات بفيروس كورونا، مطالبا إياه بالاعتذار.

ورفضت النقابة ما صرح به رئيس الوزراء مصطفى مدبولي بأن عدم انتظام بعض الأطباء كان سبباً في ازدياد عدد الوفيات، متجاهلاً الأسباب الحقيقية من عجز الإمكانيات و قلة المستلزمات الطبية و العجز الشديد في أسرة الرعاية المركزة .

وأشار البيان إلى أن أطباء مصر منذ بداية الجائحة يقدمون أروع مثال للتضحية والعمل وسط ضغوط عظيمة في أماكن عملهم بدءاً من العمل في ظروف صعبة، ونقص لمعدات الوقاية في بعض المستشفيات.

وأضاف البيان أنه في ظل اعتداءات مستمرة على الأطقم الطبية على مرأى ومسمع من الجميع، لم يصدر حتى قانون لتجريم الاعتداءات، وفي ظل تعسف إداري ومنع للإجازات الوجوبية، الأمر الذي طالما طالبت بتعديله نقابة الاطباء في مخاطبات ولقاءات متكررة مع رئيس الوزراء، ظل أطباء مصر صامدون في المستشفيات لحماية الوطن .

وأشار البيان إلى أن من شأن هذه التصريحات تأجيج حالة الغضب ضد الأطباء وزيادة تعدي المرضي ومرافقيهم علي الأطقم الطبية، و تسلل الإحباط إليهم.

تحريض

 ودافع مغردون عن رئيس الوزراء معتبيرن الهجوم عليه، هي من بعض “الخونة”، على حد وصفهم.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة