“هذا جنون”.. الشرطة الكندية تقتل مسنا مسلما في بيته (فيديو)

لقطة من واقعة إطلاق الشرطة الكندية النار على المسن المسلم
لقطة من واقعة إطلاق الشرطة الكندية النار على المسن المسلم

تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي مقطعا مصورا لحادث قتل مسن مسلم من أصل باكستاني، على يد الشرطة الكندية، قبل أيام، في مدينة مسيساغا جنوبي مقاطعة أونتاريو.

وكان ” إيغاز أحمد شودري” البالغ من العمر 62 عاما ولديه 4 أطفال أكبرهم يبلغ من العمر 18 عامًا؛ يُعاني من مرض الفصام “الشيزوفرينيا” إلى جانب عدم قدرته على الحركة إلا بشخص يساعده حسب قول أحد أبناء أخيه؛ كما أنه كان يرفض تلقي العلاج الخاص به.

واتصل أحد أبناء شودري بالشرطة بعد تعرض والده لنوبات صحية عقلية تحتاج للدعم والإنقاذ؛ وعند حضور الإسعاف إلى بيته الذي يقيم فيه بمفرده رأوا سكين جيب صغير في يده فما كان منهم إلا أن قاموا بالتواصل مع الشرطة والتي جاءت بدورها واقتحمت البيت وأطلقت النار عليه بعد مشادة معه.

والتقط أحد شهود العيان، مقطعا مصورا لعملية إطلاق النار على بيت شودري واقتحامه مُعلقًا “هذا جنون.. تسلقت الشرطة السلم ودخلت الشقة من الشرفة وأطلقت النار عليه مرات عدة”.

من ناحية أخرى، قامت مجموعات من المسلمين بالتظاهر والاحتجاج مُطالبين بحق “شودري” واصفين إياه بالرجل المُسالم، نافيين ادعاء الشرطة بحمله للسلاح أو مواجهتهم به نظرًا لحالته الصحية الصعبة.

وقد علق عضو البرلمان الكندي عن مدينة مسيساغا ووزير العلوم وتطوير الاقتصاد، نافديب بينز، قائلًا “أود أن أُعرب عن تعاطفي مع أسرته وأصدقائه؛ أنا على تواصل مع قائد الشرطة ومسئولين آخرين”.

وتابع “الناس يحتاجون لتحقيق عادل وشفاف للوقوف على حقيقة ما حدث وضمان العدالة للأسرة”.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة