ليبيا: وثائق تكشف جلب مرتزقة من سوريا للقتال مع حفتر

صورة أرشيفية نشرتها حكومة الوفاق لمرتزقة من مدينة السويداء السورية خلال تجهيزهم للسفر إلى ليبيا
صورة أرشيفية نشرتها حكومة الوفاق لمرتزقة من مدينة السويداء السورية خلال تجهيزهم للسفر إلى ليبيا

نشرت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية، اليوم الثلاثاء، صورا لعقود مع شركات أمنية يتم بموجبها جلب مرتزقة من سوريا للقتال مع قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

جاء ذلك في بيان مرفق بصور لتلك العقود، نشرها المركز الإعلامي لعملية “بركان الغضب” التابعة لحكومة الوفاق عبر صفحته الرسمية بموقع “فيسبوك”.

وتكشف الوثائق المصورة، عن دفع 200 دولار شهريا لكل مرتزق، علاوة على 10 دولارات لمشاركته في كل عملية عسكرية.

وأظهرت الوثائق أيضا، أن الجنود المرتزقة يحصلون على علاوة (زيادة في الراتب) تُقدر بـ20 دولارا، خلال الشهرين الثاني والثالث من العقد.

كما أُرفق البيان، بصور لمجموعة من المرتزقة بمدينة السويداء السورية، قبيل انطلاقهم باتجاه مطار “حميميم” استعدادا لنقلهم إلى قاعدة “الخادم” الإماراتية، جنوبي المرج (شرقي ليبيا).

ومنتصف أبريل/ نيسان الماضي، جمعت روسيا نحو 300 مسلح من القنيطرة جنوبي سوريا، وأرسلتهم للقتال في ليبيا بعد إخضاعهم لتدريب قصير في معسكر تابع لها في محافظة حمص (وسط)، بحسب وكالة الأناضول.

وتضم قوات حفتر عددا كبيرا من المرتزقة من إفريقيا والشرق الأوسط، ممن يساندون حفتر في هجومه المتعثر منذ 4 أبريل/ نيسان 2019، للسيطرة على العاصمة طرابلس، مقر الحكومة المعترف بها دوليا، تكبد خلاله خسائر فادحة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة