فتح جزئي بمصر.. ورئيس الوزراء: لا نستطيع فعل شيء مع زيادة إصابات كورونا

مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء المصري
مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء المصري

أعلنت السلطات المصرية، الثلاثاء، إعادة فتح دور العبادة للصلاة، السبت، بعد إغلاق دام أكثر من 3 أشهر، في إطار تخفيف التدابير الوقائية لمكافحة كورونا.

جاء ذلك في مؤتمر لرئيس مجلس الوزراء المصري مصطفى مدبولي بالقاهرة، بثه التلفزيون الرسمي، عقب اجتماع لمجلس الوزراء.

وقال مدبولي إن مجلس الوزراء قرر فتح دور العبادة لأداء الصلوات اليومية مع استمرار تعليق الصلوات الرئيسية الأسبوعية، اعتبارًا من السبت المقبل الموافق 27 يونيو/ حزيران الجاري.

فتح المطاعم والمقاهي

وأضاف أن المجلس قرر أيضا السماح بفتح المطاعم والمقاهي والنوادي الرياضية والمسارح ودور السينما بطاقة استيعابية 25% اعتبارا من السبت.

كما تقرر إعادة فتح الفنادق بنسبة إشغال 50%، مع استمرار تعليق عمل قاعات المناسبات في دور العبادة، واستمرار إغلاق الحدائق والشواطئ لفترة مؤقتة (لم يحددها)، وفق الوزير.

وأضاف أن اللجنة قررت أيضا أن يتم غلق المحال التجارية الساعة 9 مساء وغلق المطاعم في العاشرة مساء.

ولم يحدد مجلس الوزراء القرار بشأن حظر التجوال الليلي؛ الذي تفرضه البلاد من الساعة 8 مساء (18:00 ت.غ) وحتى الساعة 4 فجرا (2:00 ت.غ).

نقص الأدوية

وبالنسبة لمشكلة نقص الأدوية، قال رئيس مجلس الوزراء إنه في بداية الجائحة أكدت الدولة أنها ستوفر كافة السلع وهو الحال مع الأدوية فتكالب المواطنون على شراء الأدوية أدى إلى هذه المشكلة فتنفذ الأدوية التي تطرح خلال أيام رغم أنها تكون رصيدا لثلاثة أشهر.. مؤكدا أن هذه الظاهرة ستنتهي خلال أيام وستوفر الأدوية في الصيدليات بوفرة .

ومنذ منتصف مارس/آذار الماضي، فرضت مصر حزمة إجراءات احترازية، أبرزها تعليق حركة الطيران وإغلاق دور العبادة وحظر التجوال، للحد من تفشي كورونا.

لا نستطيع فعل شيء

وبشأن زيادة عدد الإصابات بفيرسو كورونا في مصر قال مدبولي: “كل همنا أن لا تخرج الأمور عن السيطرة من أيدينا، (…..) لا نستطيع فعل شئ مع زيادة أعداد الإصابات بفيروس كورونا الأن دي طبيعة أي وباء”.

وحتى مساء الإثنين، سجلت مصر إجمالا 56 ألفا و809 إصابة بكورونا؛ منها 2278 وفاة، و15 ألفا و133 حالة تعافٍ.

أكبر بكثير

وأظهرت نتائج مسح أجراه المركز المصري لبحوث الرأي العام (بصيرة) أن نسبة المصريين الذين ذكروا أنهم أصيبوا بفيروس كورونا بلغت 10.1 لكل ألف من السكان الذين يبلغون من العمر 18 سنة فأكثر.

وتعادل هذه النسبة حوالي 616 ألف مصري. وأجرى مركز بصيرة هذا المسح على عينة من المصريين عن طريق الهاتف، بهدف تقدير نسبة انتشار فيروس كورونا بين المصريين الذين يبلغون من العمر 18 سنة فأكثر.

وأشارت نتائج الاستطلاع إلى أن 12% من المصابين دخلوا مستشفى -أي ما يقدر بحوالي 74 ألف مصاب، وهو عدد مقارب للعدد المعلن من قبل وزارة الصحة المصرية، بينما لجأ 66% للعزل المنزلي.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة