اليونان تغلق مسجد “الأندلس”.. والجمعية الإسلامية تحتج

مسلمون يؤدون الصلاة في أحد المساجد غير الرسمية في أثينا
مسلمون يؤدون الصلاة في أحد المساجد غير الرسمية في أثينا

قررت وزارة التربية والشؤون الدينية اليونانية، الثلاثاء، إغلاق مسجد “الأندلس” قرب العاصمة أثينا، بحجة عدم توفر التصاريح اللازمة لفتحه.

وقالت الجمعية الإسلامية اليونانية (غير حكومية)، في بيان، إن مسجد “الأندلس” الواقع في منطقة ميناء “بير”، والمخصص للعبادة منذ عام 1989، سيُغلق بقرار من وزارة التربية والشؤون الدينية اليونانية.

وأوضحت الجمعية، أن قرار الإغلاق يهدف “لقمع الحريات الدينية” للمسلمين.

ويستقبل مسجد “الأندلس” العديد من السياح المسلمين، بفضل موقعه الفريد من نوعه في منطقة سياحية، بحسب البيان.

وأضافت الجمعية “المسلمون بعيدون عن المساواة أمام ما يفرضه القانون”.

ولا توجد دور عبادة مفتوحة للمسلمين في أثينا،  وعادة ما يؤدي المسلمون فريضة الصلاة في أماكن شيدوها بإمكاناتهم الخاصة.

وفي يونيو/حزيران 2019، أعلن عن افتتاح مسجد رسمي بأثينا خلال ثلاثة أشهر، إلا أن عراقيل متعددة عطلت فتحه إلى اليوم.

وكانت أعمال بناء المسجد بدأت عام 2007 وتأخرت لأسباب عدة، بينها تهديدات حزب “الفجر الذهبي” النازي الذي تظاهر مرارا ضد بناء المسجد، فضلا عن وجود أغلبية من الأرثوذكس تعارض بناء مسجد رسمي، وأجبر ذلك الرفض المسلمين على أداء الصلاة في مواقع مؤقتة متفرقة بأنحاء المدينة تراوحت بين أقبية مزدحمة ومخازن مظلمة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة