الحوثيون يعلنون استهداف العمق السعودي.. والرياض: اعترضنا صاروخا

قالت جماعة الحوثي في اليمن إنهم نفذوا “عملية واسعة في العمق السعودي”، في حين قالت السعودية إنها اعترضت صاروخا باليستيا أطلقه الحوثيون باتجاه الرياض اليوم.

وقال تلفزيون المسيرة التابع لجماعة الحوثي اليوم الثلاثاء إن الحوثيين نفذوا “عملية واسعة في العمق السعودي”، ونقلت رويترز عن شاهد أنه سمع صوت انفجارين مدويين ورأى دخانا في سماء المدينة قبيل فجر اليوم الثلاثاء.

وأعلن التحالف السعودي الإماراتي في اليمن، عن اعتراض وتدمير طائرات بدون طيار مفخخة وصواريخ بالستية، أطلقها الحوثيون على المملكة، من بينها صاروخ بالستي باتجاه العاصمة الرياض.

بيان الحوثيين

وقال المتحدث العسكري باسم الحوثيين العميد يحيى سريع، إنه تم تنفيذ العملية الهجومية الأكبر ” توازن الردع الرابعة” على العاصمة السعودية الرياض بعدد كبير من الصواريخ الباليستية والمجنحة.

وأوضح، أنه تم استهداف الرياض بعدد من الصواريخ الباليستية والطائرات المسيرة، وتم استهداف وزارة الدفاع بالرياض والاستخبارات وقاعدة سلمان الجوية ومواقع عسكرية بجازان ونجران.
وأشار سريع، إلى أنهم سينفذون المزيد من العمليات العسكرية حتى وقف ما سمّاه بالعدوان.

https://twitter.com/almasirah/status/1275341617055105024?ref_src=twsrc%5Etfw

اعتراض صواريخ

وقال العقيد تركي المالكي المتحدث باسم التحالف، إن قوات التحالف اعترضت ودمرت صاروخا أطلقه الحوثيون باتجاه الرياض “في عملية عدائية” لاستهداف المدنيين.

وذكر المالكي في بيان نشرته وكالة الأنباء السعودية أن التحالف اعترض ثلاثة صواريخ أطلقها الحوثيون اليوم صوب مدينتي نجران وجازان بجنوب المملكة.

ذلك علاوة على عدد من الطائرات المسيرة المحملة بالمتفجرات، والتي أُطلقت باتجاه السعودية في ساعة متأخرة الليلة الماضية.

وكان التحالف أعلن في وقت سابق اعتراض وتدمير “8 طائرات دون طيار مفخخة لاستهداف الأعيان المدنية والمدنيين بالمملكة” بالإضافة إلى “3 صواريخ بالستية من محافظة صعدة باتجاه المملكة”.

وتعرضت السعودية لعشرات الهجمات بالصواريخ البالستية والطائرات المسيرة العام الماضي، أبرزها هجوم استهدف منشآت لشركة أرامكو النفطية في سبتمبر/أيلول الماضي، تبناه الحوثيون.

الدخان يتصاعد من منشآت تابعة لأرامكو-أرشيفية-رويترز
التحالف واليمن

ويشهد اليمن نزاعا مسلّحا على السلطة منذ 2014 حين سيطر الحوثيون على صنعاء وانطلقوا نحو مناطق أخرى، قبل أن يتصاعد النزاع مع تدخل التحالف السعودي الإماراتي.

وتصاعد العنف بين الجانبين، بعد أن انتهى الشهر الماضي وقفٌ لإطلاق النار جاء الإعلان عنه بسبب جائحة فيروس كورونا، واستمر ستة أسابيع، إذ أطلق الحوثيون الصواريخ والطائرات المسيرة باتجاه المدن السعودية ورد التحالف بضربات جوية.

وقتل في البلد الفقير منذ بدء عمليات التحالف آلاف المدنيين، بينما انهار قطاعه الصحي، وسط معاناة من نقص حاد في الأدوية، ومن انتشار أمراض مثل الكوليرا الذي تسبّب في وفاة المئات، في وقت يعيش  فيه  ملايين السكان على حافة المجاعة.

وتفاقم تدهور الوضع الأمني والصحي في اليمن عقب تدخل التحالف السعودي الإماراتي الذي أدت عملياته العسكرية في البلاد إلى مقتل المئات من بينهم أطفال ومدنيين.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة