لوقف التفشي.. الصين تبحث عن فيروس كورونا بين الأطعمة والطرود

سائق توصيل قرب سوق للمواد الغذائية- بيجين 19 يونيو
سائق توصيل قرب سوق للمواد الغذائية- بيجين 19 يونيو

قالت صحيفة (بيجين نيوز) اليوم السبت إن المسؤولين في العاصمة الصينية بيجين بدأوا في إجراء اختبارات للحمض النووي لأفراد توصيل الطعام والطرود لوقف تفشي فيروس كورونا.

ووسع المسؤولون الاختبارات عبر المدينة التي يبلغ عدد سكانها 20 مليون نسمة منذ ظهور سلسلة من الإصابات الجديدة المرتبطة بسوق لبيع المواد الغذائية بالجملة قبل أسبوع. 
ويمثل هذا أول تفش للفيروس في بيجين منذ شهور وقد تجاوز الآن الأعداد التي سجلت خلال الذروة السابقة في أوائل فبراير/ شباط.
وركزت اختبارات الكشف عن كوفيد-19 في بادئ الأمر على المناطق السكنية قرب سوق شينفادي المترامية الأطراف وعلى العاملين والمتسوقين هناك.
ويستهدف المسؤولون الآن عشرات الآلاف من أفراد توصيل الطلبات الذين يجوبون عادة المدينة حيث تعد أساطيل المركبات ذات الثلاث عجلات والدراجات النارية التي يركبها الأشخاص الذين يوصلون الطرود والطعام مشهدا مألوفا.
وأعلنت لجنة الصحة الوطنية بالصين اليوم السبت تسجيل 27 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا في البر الرئيسي حتى نهاية يوم 19 يونيو/حزيران، منها 22 حالة بالعاصمة بيجين.
كانت السلطات قد سجلت 32 حالة إصابة مؤكدة قبل يوم، منها 25 حالة في بيجين حيث تعمل السلطات المحلية على احتواء تفش جديد في سوق لبيع المواد الغذائية بالجملة. 
وسُجلت أيضا سبع حالات أخرى حاملة للمرض دون ظهور أعراض عليها حتى نهاية يوم 19 يونيو/حزيران، مقابل خمس حالات في اليوم السابق.

ممرضة في مركز مؤقت للفحص بالعاصمة الصينية-19 يونيو
كورونا يواصل تمدده في المكسيك والبرازيل

في المكسيك أعلنت وزارة الصحة، تسجيل 5030 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا إضافة إلى 647 حالة وفاة جديدة لتتجاوز بذلك حالات الوفاة بسبب الفيروس عشرين ألف حالة.
ويبلغ إجمالي حالات الإصابة بكورونا 170485 حالة و20394 حالة وفاة على الرغم من إعلان الحكومة إن العدد الحقيقي للمصابين بالفيروس أعلى كثيرا على الأرجح من العدد المسجل للحالات المؤكدة.
وفي البرازيل ذكرت بيانات وزارة الصحة أن البلاد تجاوزت في المجمل أكثر من مليون حالة إصابة بالفيروس ونحو 50 ألف حالة وفاة في تدهور جديد في ثاني أكثر دول العالم تأثرا بالفيروس بعد الولايات المتحدة.
وقالت الوزارة إن البرازيل سجلت مليون و32913 ألف حالة إصابة مؤكدة مع 1206 حالات وفاة جديدة يوم الجمعة ليصل إجمالي العدد الرسمي لحالات الوفاة إلى 48954 حالة. 

أحد ضحايا فيروس كورونا في سابولو بالبرازيل-19 يونيو
الولايات المتحدة

سجّلت الولايات المتّحدة مساء الجمعة 705 وفيات إضافيّة ناجمة عن فيروس كورونا المستجدّ خلال 24 ساعة، وفق إحصاء أعدّته جامعة جونز هوبكنز.
ولليوم التاسع على التّوالي تنخفض حصيلة الوفيات إلى ما دون الألف حالة في البلاد، على الرّغم من أنّ الولايات المتّحدة تبقى وبفارق شاسع عن سائر دول العالم البلدَ الأكثر تضرّراً من الجائحة.
وفي حين نجحت نيويورك ونيوجيرسي في السيطرة على تفشّي المرض، فإنّ الفيروس ينتشر حاليًا في 20 ولاية.
وسجّلت ولاية فلوريدا رقما قياسيا جديدا لحالات الإصابة بالفيروس يوم الجمعة، إذ أحصت إصابة زهاء 3,822 شخصاً في 24 ساعة، وهو رقم قلّل حاكم الولاية من شأنه، إذ شدّد على أنّ غالبيّة المصابين شباب لا يُظهرون أيّ أعراض.
وقال كبير خبراء الأوبئة الأمريكي أنتوني فاوتشي الخميس، إنّ السيطرة على جائحة كوفيد-19 في الولايات المتحدة لا تتطلّب مزيدًا من تدابير الحجْر الواسعة النّطاق، وذلك على الرّغم من أنّ معدل الإصابات اليوميّة على الصعيد الوطني لا يُظهر تراجعا.
من ناحية أخرى ارتفع عدد الحالات المؤكدة للإصابة بفيروس كورونا في الهند إلى 380532، حتى الساعة السابعة والنصف صباحا بتوقيت مومباي، طبقا لبيانات جمعتها جامعة جونز هوبكنز وبلومبرغ.
وقالت وكالة بلومبرغ اليوم السبت إن عدد الوفيات في الهند بسبب الفيروس بلغ 12573، فيما تعافى 204711 . وقد مر حوالي 20 أسبوعا منذ تسجيل أول حالة إصابة في الهند. 

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة