شرطي إيطالي يجبر مهاجرين تونسيين على صفع بعضهم ويثير استنكارا واسعا (فيديو)

جانب من مقطع الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي
جانب من مقطع الفيديو الذي انتشر على مواقع التواصل الاجتماعي

قال نائب في البرلمان التونسي مقيم بإيطاليا إنه سيقاضي الشرطة الإيطالية إثر نشر فيديو يتضمن انتهاكا ضد مهاجرين تونسيين في مركز إيواء بمنطقة اغريجانتو.

ونشر الفيديو الذي التقط على الأرجح من قبل أحد المهاجرين، من داخل مركز “كونترادا شيافولوتا” لإيواء المهاجرين، على مواقع إلكترونية وصفحات التواصل الاجتماعي ويظهر فيه مهاجرون تونسيون محاطون بالشرطة الإيطالية.

وفي الفيديو يصرخ شرطي بوجه مهاجر لدفعه إلى صفع مهاجر آخر قاصر. ويوجه له الشرطي صفعة حتى يرغمه على ضرب القاصر.

ويقول الشرطي “أنت الآن ضيف.. ويجب أن تحترم القانون.. عليك أن تصفعه.. يجب أن تصفعه.. كن رجلا واصفعه هكذا”.

تذكرنا بالعبودية

وقال النائب مجدي الكرباعي ممثل الجالية التونسية عن إيطاليا في البرلمان التونسي “مثل هذه الممارسات تذكرنا بالعبودية وبحلبة المصارعة عند الرومان القدامى. تونس وقفت إلى جانب إيطاليا في محنة كورونا وكنا نتوقع ردا أفضل من هذا”.

وتابع الكرباعي الذي يقيم بمدينة ميلانو الإيطالية “اتصلت بمنظمة لها وزنها ومدافعة عن حقوق الأطفال وتعهدت بمتابعة الحادثة. كما فتح المدعي العام تحقيقا ضد الشرطي. ونحن سنتقدم بدعوى ضده من أجل المساس بكرامة الإنسان وحرمة الجسد”.

وأثار الفيديو غضبا في تونس، إذ يأتي بعد أشهر من فيديو مماثل يظهر وزير الداخلية السابق وزعيم حزب الرابطة الشعبوي ماتيو سالفيني وهو يطرق باب منزل مهاجر تونسي في مدينة بولونيا أثناء جولة انتخابية، ويسأله إن كان تاجر مخدرات.

وتمثل إيطاليا أقرب وجهة للمهاجرين التونسيين غير النظاميين الذين يتدفقون على مدار العام على سواحل صقلية فوق قوارب بحثا عن فرص عمل في دول الاتحاد الأوربي. وينتهي المطاف بالبعض محتجزين في مراكز إيواء متدنية.

وقال المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية الذي يعني بالهجرة “الحادثة تضاف إلى سلسلة من الانتهاكات التي تطال المهاجرين غير النظاميين التونسيين في أوربا (إسبانيا وإيطاليا) وتعزز كراهية الأجانب وتحديدا التونسيين منهم”. 

وأضاف المنتدى في بيان له “الأخطر أن هذه الممارسات أصبحت تتم في مؤسسات تعنى نظريا بحمايتهم”. 

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة