صور وأدلة جديدة تكشف وصول طائرات روسية إلى ليبيا لدعم حفتر

القيادة الأمريكية تنشر صور وصول طائرات روسية جديدة إلى ليبيا

نشرت القيادة الأمريكية الأفريقية معلومات وصورا جديدة حول الوجود العسكري الروسي في ليبيا، وقالت “وثقنا بالأدلة إقلاع طائرة روسية من قاعدة الجفرة وطائرة ميغ 29 قرب مدينة سرت.

وقالت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا “إن تدخل روسيا المستمر في ليبيا يزيد من العنف ويؤخر الحل السياسي” .
وأوضحت على على لسان قائد العمليات الجنرال برادفورد غيرنغ “روسيا تواصل الضغط من أجل موطئ قدم استراتيجي على الجناح الجنوبي لحلف شمال الأطلسي وهذا على حساب أرواح ليبيين أبرياء”.
وقال إن “هناك قلقا من أن هذه الطائرات الروسية تطير من قبل مرتزقة عديمي الخبرة لن يلتزموا بالقانون الدولي”، مشيرا إلى أن إدخال روسيا طائرات هجومية إلى ليبيا يغير طبيعة النزاع ويزيد من الخطر على جميع الليبيين وخاصة المدنيين.
وشرح مدير العمليات بأفريكوم “إن تدخل روسيا المستمر في ليبيا يزيد من العنف ويؤخِّر الحل السياسي” مضيفا” روسيا تواصل الضغط من أجل موطئ قدم استراتيجي على الجناح الجنوبي لحلف شمال الأطلسي وهذا على حساب أرواح ليبيين أبرياء”.
في أواخر مايو أيار، أفادت أفريكوم أنه تم نقل ما لا يقل عن 14 طائرة من طراز MiG-29 والعديد من Su-24 من روسيا إلى سوريا، حيث تم إعادة طلائها لإخفاء علاماتها الروسية لتمويه مصدرها الروسي، ثم نُقلت هذه الطائرات إلى ليبيا في انتهاك مباشر لحظر الأسلحة الذي تفرضه الأمم المتحدة.
وقال العقيد -كريس كارنز ، مدير الشؤون العامة الولايات المتحدة لأفريقيا “نحن نعلم أن تلك المقاتلات لم تكن في ليبيا مسبقا ولم يتم إصلاحها هناك من الواضح أنها قدمت من روسيا ولم تأت من أي بلد آخر”.

النشاط الروسي في أفريقيا

وقال بيان للسفارة الأمريكية في ليبيا “بصفتها تاجر السلاح الأول في أفريقيا ، تواصل روسيا الاستفادة من العنف وعدم الاستقرار في جميع أنحاء القارة، حيث تنشط الشركات العسكرية الخاصة المدعومة من قبل الحكومة الروسية، مثل مجموعة فاغنر، وذلك في ست عشرة دولة من مختلف أنحاء القارة الأفريقية. و تشير التقديرات إلى وجود حوالي 2000 فرد من مجموعة فاغنر في ليبيا”.
كانت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا (أفريكوم) أعلنت نهاية مايو/أيار المنصرم، أنّ روسيا أرسلت مقاتلات إلى ليبيا لدعم المرتزقة الروس الذين يقاتلون إلى جانب اللواء المتقاعد خليفة حفتر.
وأفادت القيادة العسكرية الأمريكية في أفريقيا، بأن الحكومة الروسية نشرت مقاتلات عسكرية في ليبيا لدعم المرتزقة الروس المتواجدين هناك على الأرض. 
وقالت القيادة العسكرية إنّ روسيا أرسلت في الآونة الأخير مقاتلات إلى ليبيا لدعم المرتزقة الروس الذين يقاتلون مع حفتر، في تصعيد كبير في النزاع في هذا البلد.
ونقلت وكالة بلومبرغ عن الجنرال ستيفين تاونسند قائد القيادة القول في بيان”منذ فترة طويلة، تنفي روسيا مدى التورط في الصراع الليبيى المستمر … حسنا، لا مجال للإنكار الآن”. 

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة