صورة مرسي في البرلمان التونسي تغضب عبير موسى (فيديو)

صورة الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، تُرفع داخل قاعة البرلمان التونسي

رفع النائب التونسي سيف الدين مخلوف، الأربعاء، صورة الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، في البرلمان، الأمر الذي أثار غضب النائبة عبير موسى والمناهضة لثورات الربيع العربي.

وكتب على الصورة “رحم الله محمد مرسي، الرئيس الشهيد، تبقى الأسود أسودا”.

ورفع مخلوف، النائب عن “ائتلاف الكرامة”، صورة مرسى تزامنًا مع الذكرى الأولى لوفاته بعد إحدى جلسات محاكمته في مصر، قبل أن يرفعها زميله النائب محمد العفاس.

من ناحيتها، أثارت الصورة غضب رئيسة “الحزب الدستوري الحر” عبير موسي، التي اعتبرت أن رفع صورة “زعيم جماعة الإخوان المسلمين”، وفق وصفها، أمر غير مقبول وأنه بمثابة استفزاز لمشاعر الحضور.

كما أغضبت الصورة كذلك النائبة عن حزب “قلب تونس” آمال الورتتاني، مما دفع مخلوف إلى مغادرة القاعة مرددًا خلال خروجه عبارة “رغم أنوفكم”، مشيرًا بصورة مرسي نحو النواب الغاضبين.

وانسحب مخلوف والعفاس وبقية نواب “ائتلاف الكرامة”، احتجاجا على الفوضى التي أحدثتها عبير موسى وزملاؤها في ائتلاف “الحزب الدستوري الحر”.

وقبل يومين قالت حركة النهضة، إنها قررت مقاضاة عبير موسي، بتهمة الادعاء بالباطل على نوابها. وكانت موسي وجهت خلال مؤتمر صحفي بالبرلمان، “اتهامات لنواب من النهضة بزيارة سجناء إرهابيين في السجون ليلا”.

والنائبة موسى طالما أعلنت في تصريحات سابقة، أنها تناهض ثورة 2011 التي أطاحت بنظام زين العابدين بن علي، وتُجاهر بعدائها المستمر لحركة النهضة، ودعت موسي، في مناسبات سابقة، إلى سحب الثقة من رئيس البرلمان ورئيس حركة النهضة راشد الغنوشي.

وفي ذكرى رحيل مرسي، قال الرئيس التونسي السابق، المنصف المرزوقي، إن “الانقلابيين سيدفعون ثمنا باهظا”، مشددا على أن “التاريخ لن يغفر لهم الطريقة التي تعاملوا بها مع الرئيس الراحل محمد مرسي”.

وأضاف المرزوقي “مهما كانت انتماءاتنا السياسية ومهما كانت خلافاتنا مع الإسلاميين، سنواصل اعتبار محمد مرسي شهيد الديمقراطية، وسنواصل في كل سنة الاحتفال بذكراه، وسنذكر في كل ذكرى بما تعرض له من أسلوب وحشي في التعامل معه”.

وانتقد ما وصفه بـ”الموقف المخزي للديمقراطيات الغربية”، التي قال إنها “غضت الطرف عن كل الانتهاكات لحقوق الإنسان وللعبة الديمقراطية”.

وفي 17 يونيو/ حزيران 2019، توفي الرئيس السابق محمد مرسي، أول رئيس مدني منتخب ديمقراطيا، أثناء محاكمته إثر نوبة قلبية مفاجئة، بينما حملت جماعة الإخوان التي ينتمي إليها مرسي، السلطات مسؤولية وفاته، واعتبرته “شهيدا” بسبب  ما اعتبرته “إهمالا صحيا”، نفته السلطات بشدة مؤكدة أن الوفاة “طبيعية”.

اقرأ أيضًا:

“شهيد الديمقراطية”.. هؤلاء أحيوا ذكرى وفاة مرسي (فيديو)

تونس: حركة النهضة تقرر مقاضاة عبير موسى (فيديو)

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة