شاهد: سيارة تدهس متظاهرين ضد العنصرية.. ماذا فعلت الشرطة الأمريكية؟

لقطة من حادث دهس المتظاهرين

تداول ناشطون أمريكيون على وسائل التواصل الاجتماعي مقطعًا مصورًا لحادث دهس للمتظاهرين ضد العنصرية، صباح الأربعاء، في مدينة بورتلاند بولاية أوريغون شمالي غربي الولايات المتحدة.

وقام أحد الأشخاص بدهس المتظاهرين السلميين، والهروب بسيارته ثم قام بذلك مرة ثانية، مما أدى إلى إصابة اثنين من المحتجين ومحاولة الآخرين لمطاردة السيارة دون جدوى.

من جهة أخرى تعهدت شرطة مدينة “بورتلاند” بإجراء تحقيق فوري في الحادث واتخاذ الإجراءات اللازمة.

وأثار مقتل فلويد على يد الشرطي ديريك تشوفين في مدينة مينيابوليس بولاية مينيسوتا يوم 25 مايو/أيار الماضي، الغضب في المجتمع الأمريكي، حيث اندلعت إثره مظاهرات حاشدة، امتدت إلى جميع أنحاء الولايات المتحدة.

وكان جورج فلويد (46 عامًا) -الذي ينحدر من مدينة هيوستن وكان يعمل حارسا في ناد ليلي- أعزل، عندما احتجزته الشرطة أمام متجر بمدينة مينيابوليس، أواخر الشهر الماضي، بعدما تلقت بلاغا عن شرائه سجائر بورقة نقدية مزيفة بقيمة 20 دولارًا.

ووقع المشهد الصادم من الشرطي الأبيض تجاه المواطن الأسود، عندما جثم على عنقه منهيًا حياته رغم استغاثة الأخير، لتنفجر على إثر ذلك موجة احتجاجات غير مسبوقة ضد العنصرية داخل الولايات المتحدة وخارجها.

و دعا فيلونيس شقيق جورج فلويد، الأمم المتحدة إلى “مساعدة الأمريكيين السود”.

وطالب في رسالة فيديو وجهها لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وتم بثها خلال جلسة عاجلة للمجلس حول عنصرية ووحشية الشرطة، بإجراء تحقيق رسمي في “جرائم العنصرية وعنف الشرطة ضد السود في أمريكا”، وفق ما اقترحته دول أفريقية.

اقرأ أيضًا:

“لأنهم قتلوا فلويد”.. فيديو يرصد رد فعل طفل أسود تجاه سيارة شرطة

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة