جون بولتون: ترمب غير مؤهل لمنصب الرئاسة

مستشار الأمن القومي الأمريكي السابق جون بولتون (خلف) ترمب، حيث كان يدفع بقوة إلى توجيه ضربة عسكرية لإيران

أعلن المستشار السابق للرئيس الأمريكي لشؤون الأمن القومي جون بولتون أن ترمب “غير مؤهل لمنصب” الرئاسة.

جاء ذلك في مقتطف من مقابلة له الخميس.

وقال بولتون في مقابلة مع قناة “إيه بي سي”، التي ستبث كاملةً الأحد المقبل “لا أعتقد أنه مؤهل للمنصب. لا أعتقد أن لديه الكفاءة لتولي هذا المنصب”.

وأضاف “لم أميّز في الحقيقية أي مبدأ توجيهي باستثناء ما هو مفيد لإعادة انتخاب ترمب”.

وأوضح “أعتقد أنه كان يصب تركيزه على إعادة الانتخاب إلى حد سقطت معه الاعتبارات الطويلة الأمد”.

وأشار بولتون إلى تواصل ترمب مع زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، قائلاً إن ترمب كان يركز على “فرصة التقاط صورة ورد فعل الصحافة عليها” عوضا عن التركيز على المصالح الأمريكية الطويلة الأمد.

ومن المقرر أن تصدر مذكرات بولتون “ذا رووم وير إت هابند” بشأن مهامه في البيت الأبيض الأسبوع المقبل. وتسعى إدارة ترمب جاهدة لوقف نشر الكتاب، مؤكدة أنه يتضمن معلومات مصنفة سرية للغاية.

وكتب بولتون في مقتطفات من الكتاب، نشرت في ثلاث صحف الأربعاء، أن ترمب طلب من الرئيس الصيني شي جينبينغ المساعدة في إعادة انتخابه، وأعرب عن دعمه لسياسة بيجين القاضية بالسجن الجماعي لمسلمي الإيغور والأقليات الأخرى، مشيرا إلى أن الرئيس يظهر جهلا كبيرا بمسائل العالم.

ويشتهر بولتون، وهو من صقور الجمهوريين المخضرمين، بآرائه المتشددة بشأن كوريا الشمالية، وهو سبب رئيسي لمغادرته البيت الأبيض في سبتمبر/ أيلول الماضي.

ورفض الرئيس الأمريكي دونالد ترمب التصريحات المدوية لبولتون، وكتب على تويتر “كتاب بولتون (…) هو مجموعة أكاذيب وروايات مختلقة، كلها بهدف إظهاري بصورة سيئة”.

وأضاف “الكثير من التصريحات السخيفة التي ينسبها لي لم أقلها يوما، خيال بحت. يحاول فقط الانتقام لأنني أقلته”.

واعتبر النائب الديمقراطي آدم شيف، رئيس لجنة الاستخبارات في مجلس النواب الذي كان يدير فريق المدعين خلال محاكمة ترمب التي كانت تهدف إلى عزله، أن “ادعاءات (بولتون) خطيرة للغاية”.

وقال شيف في بيان إنه إذا كان ما يقوله المستشار السابق “صحيح، فهذا يشكل دليلا إضافيا على أن الضغط الذي مارسه دونالد ترمب على أوكرانيا والذي وجهت بموجبه اتهامات إليه، يشكل جزءا من ميل دائم لاستغلال منصبه وإساءة استخدام صلاحيات الإدارة الأمريكية بهدف السعي إلى منفعة شخصية وسياسية من حكومات أجنبية”.

المصدر : الفرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة