“مجزرة أبريل”.. حينما أعدمت السعودية 37 شخصا دفعة واحدة (فيديو)

ملف حقوق الإنسان في السعودية يعيش أسوأ مراحله
ملف حقوق الإنسان في السعودية يعيش أسوأ مراحله

نشرت المنظمة الأوربية السعودية لحقوق الإنسان، مقطع فيديو تتذكر فيه ضحايا ما عرف بـ “مجزرة أبريل”، حينما أعدمت السلطات منذ عام 37 شخصا دفعة واحدة.

ونشرت المنظمة عبر موقعها على شبكة الإنترنت أسماء المواطنين الذين قتلوا “تعزيرًا” في 23 أبريل/نيسان 2019، بينهم معاق يدعى منير آل آدم، و6 قصر هم مجتبى السويكت، سعد السكافي، عبد الكريم الحواج، عبد العزيز آل سهوي، سلمان آل قريش، وعبد الله آل سريح.

https://twitter.com/PrintempsArabeS/status/1253371523471216642?ref_src=twsrc%5Etfw

https://twitter.com/PrintempsArabeS/status/1122546216779354119?ref_src=twsrc%5Etfw

وقتلت السلطات عباس الحسن ومحمد عطية بتهمة نشر المذهب الشيعي، فضلًا عن آخرين وجهت لهم النيابة تهمًا تتعلق بالتجسس والتظاهر والتوقيع على بيانات سياسية، ومنهم أحمد آل ربيع، وأحمد آل درويش، حسين آل ربيع، حسين آل مسلم، عبد الله آل طريف، فاضل لباد، محمد آل ناصر، مصطفى درويش.  

وقالت المنظمة الحقوقية إن عائلات هؤلاء الأشخاص لم تطلع على موعد تنفيذ الإعدام، وتعرض أغلبهم للتعذيب، وأخبر الضحايا القضاة بذلك، لكن القضاة لم يهتموا، وقطعت رؤوسهم.

وحذرت المنظمة الحقوقية ذاتها، في 27 مايو/أيار 2019، من مجزرة جديدة تنوي السلطات السعودية تنفيذها، ممثلة في توجيه تُهمٍ تفضي إلى الإعدام بحق 20 شخصية سعودية، من بينهم الشيخ سلمان العودة، والدكتور عوض القرني، والدكتور علي العمري.

مهددون بالإعدام في السعودية

ولم تستجب السلطات السعودية إلى دعوة خبراء أممين ناشدوا الرياض، في 15 مارس/آذار 2018، بالتراجع عن إعدام متهمين بالتجسس لصالح إيران وتمويل الإرهاب ونشر المذهب الشيعي.

ولم تستوفِ المحاكمات معايير العدالة وضمانات الإجراءات القانونية الواجبة، وأفاد عدد من المتهمين بانتزاع اعترافات منهم تحت التعذيب البدني والنفسي.

وتضيّق السلطات السعودية على المواطنين واعتقلت عددًا من رواد مواقع التواصل الجتماعي نظير تغريداتهم حول الأوضاع الداخلية للبلاد، وأحدثهم اللاعب الدولي السابق في نادي النصر فهد الهريفي، والذي اعتُقل، السبت 13 يونيو/حزيران الجاري، بعد تغريدة عبر حسابه في تويتر.

اقرأ أيضًا:

اعتقال لاعب سابق في المنتخب السعودي بسبب تغريدة مثيرة للجدل

منظمة حقوقية تحمل السلطات السعودية مسؤولية وفاة عبد الله الحامد

بعد نشر مكالمته.. تضامن واسع مع سلمان العودة ومخاوف على صحته

منصة حقوقية سعودية: سلمان العودة ممنوع من الاتصال بعائلته

ناشط سعودي يتحدث عن احتمالات اغتيال بن نايف (فيديو)

ضغوط دولية لإطلاق سراح الأمير سلمان بن عبد العزيز

عائلة الهذلول تدعو لإطلاق سراح لجين والتحقيق مع سعود القحطاني

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة