مصر: نقابة الأطباء تطالب بالإفراج عن أطباء انتقدوا إدارة الدولة لأزمة كورونا

الطبيبة آلاء شعبان معتقلة منذ مارس/آذار الماضي من مقر عملها بسبب كشفها عن وجود حالة كورونا في المستشفى

طالبت نقابة الأطباء المصريين، اليوم الثلاثاء، بالإفراج عن خمسة أطباء محتجزين لانتقادهم إدارة الدولة لأزمة فيروس كورونا المستجد.

ودعت النقابة في رسالة موجهة إلى النائب العام حمادة الصاوي نشرت، الثلاثاء، على صفحة النقابة على فيسبوك إلى “سرعة الإفراج” عن أعضائها الذين أوقفوا “بعد أن نشروا آراءهم حول جائحة كورونا” على وسائل التواصل الاجتماعي.   

وأضافت النقابة أن هذه “الوقائع المتكررة تثير حالة من الإحباط والخوف المتزايد وسط صفوف الأطباء في وقت صعب من تاريخ الوطن”.

ومازال الأطباء الخمسة في الحبس الاحتياطي وهم متهمون بـ”نشر أخبار كاذبة” و”الانتماء إلى جماعة إرهابية” و”المساس بأمن الدولة”، بحسب مسؤول أمني طلب عدم ذكر اسمه.

وكان هاني بكر أحد الأطباء الخمسة قد كتب على فيسبوك مستنكرا “ليس لدينا كمامات للأطباء ولا أدوات حماية للفرق الطبية في مصر ولكننا نهديها إلى الصين وإيطاليا”.
وفي حملة علاقات عامة دولية، قامت مصر بإرسال أدوات للحماية من فيروس كورونا إلى الصين وإيطاليا والسودان وكذلك إلى الولايات المتحدة رغم نقص هذه الأدوات داخل البلاد.

وخلال الأيام الماضية ضجت منصات التواصل في مصر باسم الطبيبة المصرية آلاء شعبان، المعتقلة منذ مارس/آذار الماضي من مقر عملها بمستشفى الشاطبي التابع لجامعة الإسكندرية، بسبب كشفها عن وجود حالة كورونا في المستشفى.
وتعد مصر من أكثر الدول المتأثرة بالفيروس في أفريقيا. وسجل أكبر بلد عربي من حيث عدد السكان أكثر من 46 ألف إصابة بالفيروس وقرابة 1700 حالة وفاة، حسب الأرقام الرسمية.

ومنذ نهاية مايو/أيار، تعلن السلطات عن أكثر من ألف إصابة جديدة يوميا. وتمثل النقابة قرابة 110 ألف طبيب مصري.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة