تركيا ترد على أبو الغيط بشأن “المخلب-النسر”

صورة أرشيفية لمقاتلات تركية

استنكرت تركيا تصريحات الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط بشأن عملية “المخلب-النسر” التي بدأتها أنقرة ضد حزب العمال الكردستاني شمالي العراق.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية حامي أقصوي إن بلاده ترفض “رد الفعل الذي أبداه أبو الغيط حيال عملية (المخلب- النسر)”.

واستنكر المتحدث عدم إدانة أبو الغيط لحزب العمال الذي “ينفذ هجمات (إرهابية) غادرة على بلادنا منذ أعوام انطلاقا من أوكاره في العراق”، وتجاهل أبو الغيط “للمظالم التي يرتكبها حزب العمال الكردستاني”، الذي “لا تشكل تهديدا لتركيا فحسب، بل لسيادة العراق أيضا”.

ودعا المتحدث أبو الغيط “إلى تبني خطاب منسجم ومبدأي بخصوص مكافحة الإرهاب”.

وأدان الأمين العام لجامعة الدول العربية، العملية العسكرية التي أطلقتها تركيا في مناطق شمال العراق قائلا إنها يمثل اعتداء على سيادة العراق لأنها تمت بدون تنسيق مع الحكومة في بغداد.

واستدعت بغداد الثلاثاء السفير التركي وسلمته رسالة احتجاج رسمية على الضربات الجوية التي شنتها انقرة ضد الأكراد في شمال العراق.

وذكرت وزارة الخارجية العراقية في بيان انها أدانت “انتهاك سيادتها” خلال عملية جوية تركية ضد قواعد حزب العمال الكردستاني.

وتصنف تركيا والولايات المتحدة والاتحاد الأوربي حلفاؤها الغربيون حزب العمال الكردستاني، الذي خاض تمردا ضد الدولة التركية منذ عام 1984، “تنظيما إرهابيا”.

وغير مصرح للحزب بإنشاء قواعد في شمال العراق، لكن الإدارة الكردية المستقلة هناك تتسامح مع وجودها.

وشن الطيران الحربي التركي، الذي يقوم باستمرار بعمليات ضد حزب العمال الكردستاني في جنوب شرق تركيا وقواعده عبر الحدود، غارات على قواعد للحزب في جبل قنديل وسنجار وهاكورك في شمال العراق.

وقالت الخارجية العراقية إنه على الرغم من أن الهجمات الجوية لم تسفر عن وقوع إصابات، إلا أنها “روعت السكان”.

المصدر : وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة