أزمة الطيران ستبقي طلب النفط دون مستويات ما قبل كورونا حتى 2022

السفر جوا أقل بنسبة 70% عن مستويات 2019

قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الثلاثاء إن التراجع في قطاع الطيران بسبب المخاوف من فيروس كورونا يعني أن العالم لن يعود إلى مستويات طلب ما قبل الجائحة قبل 2022.

وقالت وكالة الطاقة في تقريرها الشهري ”توقعاتنا الأولى للعام 2021 بأكمله تظهر نمو الطلب 5.7 مليون برميل يوميا، وهو ما يعني، عند مستوى يبلغ 97.4 مليون برميل يوميا، أنه سيكون دون مستوى 2019 بواقع 2.4 مليون برميل يوميا“.

وأضافت الوكالة التي مقرها باريس ”تراجع تسليمات وقود الطائرات والكيروسين سيؤثر في  إجمالي الطلب على النفط حتى 2022 على الأقل… يواجه قطاع الطيران أزمة وجودية“.

وقالت الوكالة إن السفر جوا بدأ يزيد قليلا في منتصف مايو/ أيار وإنه تسارع في يونيو حزيران مع تخفيف إجراءات احتواء الفيروس، لكنه يظل أقل بنسبة 70% عن مستويات 2019.

ورفعت وكالة الطاقة توقعاتها للطلب على النفط في 2020 نحو 500 ألف برميل يوميا نظرا إلى واردات آسيوية أقوى من المتوقع.

وقالت الوكالة ”خروج الصين القوي من إجراءات الغلق العام أعاد الطلب في أبريل/ نيسان إلى مستويات العام الماضي تقريبا.

وشهدنا أيضا انتعاشا قويا في الهند في مايو/ أيار، وإن كان الطلب مازال أقل بكثير من مستويات العام الماضي“.

وأشارت الوكالة إلى هبوط في إمدادات النفط العالمية بمقدار 11.8 مليون برميل يوميا في مايو/  أيار، وقالت إن منظمة البلدان المصدرة للبترول وحلفاءها بمن فيهم روسيا، في إطار المجموعة المعروفة باسم أوبك+، خفضوا الإنتاج 9.4 مليون برميل يوميا.

وهبط إنتاج دول لم تشارك في الاتفاق 4.5 مليون برميل يوميا منذ بداية العام، بحسب الوكالة، التي أشارت إلى أن إنتاج الولايات المتحدة سينخفض 900 ألف برميل يوميا العام الجاري و300 ألف برميل يوميا العام المقبل، ما لم ترتفع الأسعار لتشجع على استثمارات جديدة في النفط الصخري.

وقالت ”إذا استمرت الاتجاهات الحديثة في الإنتاج وتعافى الطلب، فستقف السوق على أساس أكثر استقرارا بنهاية النصف الثاني من السنة“.

وتابعت ”لكن ينبغي ألا نستهين بأوجه عدم التيقن الهائلة“.

ويبلغ سعر خام برميل النفط مزيج برنت حاليا نحو 40 دولارا للبرميل، مقابل نحو 70 دولارا للبرميل مطلع العام الحالي.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة