صورة تنقذ طفلة ووالدها من العوز.. ما القصة؟

صورة التقطتها المصور فريد قطب للمواطن المصري وابنته

تسببت صورة نشرت لمواطن مصري وطفلته صباح عيد الفطر الماضي في انتشاله من التسول والعوز، بعد أن تم تداولها على نطاق واسع على مواقع التواصل، ليصل المسؤولين له ويقدموا له المساعدة.

بدأت القصة بصورة التقطتها المصور فريد قطب لوالد طفلة يوم العيد، ليتساءل رواد مواقع التواصل الاجتماعي عن مكانه للتوجه لمساعدته. ليعود المصور لينشر صورة الرجل مرة أخرى يوم الأحد الماضي، وقال عبر منشور له إن الرجل لا يوجد له مكان ثابت، ولا يملك هاتفا، وإنه حاول الحصول على رخصة قيادة ليعمل سائقا، لكنه فشل بسبب عدم حصوله على شهادة محو أمية.

وذكر فريد أنه عرف من الرجل أن ابنته تبلغ من العمر ثلاث سنوات وأن أمها تركتها وهي في عمر الشهرين،ولا يوجد لهما مأوى، مما اضطره للبقاء في الشوارع، وهذا يعرض ابنته يوميا لخطر الاختطاف، ولذلك يلجأ للجلوس ليلا أمام أي بنك به أمين شرطة للحراسة، وصباحا يجلس بأي مكان مزدحم به كاميرات مراقبة كي ينام مطمئنا على ابنته.   

وأضاف أن الرجل لا يطلب شيئا سوى أن يساعده الناس على استخراج رخصة قيادة، وبعدها لن ينزل للشارع مرة أخرى.

بعدها فوجىء فريد باتصال من الرجل ليخبره أن عدداً كبيراً من المواطنين بحثوا عنه وساعدوه، ومنحوه هاتفا ليستطيع التواصل عن طريقه.

عاود فريد نشر صورة الرجل بخبر إلقاء القبض عليه بتهمة التسول، بعد أن تواصل الرجل معه من داخل قسم شرطة العجوزة مستنجدا به، ليحاول عدد من رواد مواقع التواصل مساعدته والتواصل معه.

وختم فريد  القصة بأنه تواصل مع وزارة التضامن الاجتماعي، كي تقدم المساعدة للرجل.

وبالفعل استقبلت وزيرة التضامن الاجتماعي، نيفين القباج، المواطن “أحمد جميل خليل” برفقة ابنته “جومانا”. ووجهت الوزيرة بصرف إعانة شهرية من المؤسسة العامة للتكافل، ودراسة تمويل مشروع من بنك ناصر ،إلى جانب توفير فرصة عمل حتى إنهاء إجراءات تأسيس المشروع، كما وجهت برفع كفاءة منزله أو توفير منزل بديل له.

واشترطت وزيرة التضامن الاجتماعي على المواطن عدم ممارسة التسول أو تعريض ابنته للخطر من جديد ليتمكن من الحصول على هذه المساعدات.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند