منظمة الصحة العالمية توضح “سوء فهم” بشأن انتقال عدوى فيروس كورونا

رئيسة وحدة الأمراض الناشئة والأمراض الحيوانية المنشأ في المنظمة ماريا فان كيرخوف
رئيسة وحدة الأمراض الناشئة والأمراض الحيوانية المنشأ في المنظمة ماريا فان كيرخوف

أوضحت مسؤولة رفيعة المستوى في منظمة الصحة العالمية تصريحات قالت فيها إن انتقال العدوى من مصابين بفيروس كورونا لا تظهر عليهم أعراض المرض أمر “نادر جدا”، متحدثة عن “سوء فهم” لكلامها.

حيث قالت رئيسة وحدة الأمراض الناشئة والأمراض الحيوانية المنشأ في المنظمة ماريا فان كيرخوف إن دراسات عدة أجريت في بلدان مختلفة أظهرت أن انتقال الفيروس من أشخاص لا تظهر عليهم أعراض كوفيد-19 أمر “نادر جدا”.

وأوضحت خلال مؤتمر صحفي عبر الإنترنت، الإثنين، “لدينا تقارير من بلدان تجري عمليات تعقب مدققة وتتابع حالات لمصابين لا تظهر عليهم أعراض المرض كما تتابع الأشخاص المخالطين لهم وهم لم يخلصوا إلى تفشي العدوى لدى المخالطين. إنه أمر نادر جدا”.

وأثارت تصريحاتها التي تناقلها مستخدمو شبكات التواصل الاجتماعي على نطاق واسع، ردود فعل كثيرة في الأوساط العلمية.

وكتب الأستاذ الجامعي جيلبير دوري من مستشفى بيتييه سالبيتريير في باريس عبر تويتر، الثلاثاء، “خلافا لما أعلنته منظمة الصحة العالمية، من غير الممكن علميا التأكيد أن المصابين بمرض سارس-كوف-2 (كوفيد-19) ممن لا تظهر عليهم أي أعراض لا ينقلون العدوى بدرجة كبيرة”.

وقال أستاذ علم الأوبئة السريرية في جامعة “لندن سكول أوف هايجين أند تروبيكل ميديسين” ليام سميث إنه “فوجئ كثيرا” بتصريحات المسؤولة في منظمة الصحة العالمية.

وأضاف “لا تزال هناك ضبابية علمية، غير أن الإصابة من دون أعراض قد تشمل 30  إلى 50 % من الحالات. وتدفع أفضل الدراسات العلمية إلى الاعتقاد بأن ما يصل إلى نصف المصابين انتقلت إليهم العدوى من أشخاص لا تظهر عليهم أعراض أم لديهم أعراض في مراحلها الأولية”.

ودفع هذا الجدل بماريا فان كيرخوف إلى كتابة تغريدة جديدة عبر تويتر لتوضيح موقفها.

وقالت “إجراء دراسات شاملة بشأن المصابين الذين لا تظهر عليهم أعراض المرض مهمة صعبة، غير أن الأدلة المتوافرة عن طريق تعقب المخالطين بهؤلاء من جانب الدول الأعضاء (في المنظمة) تدفع إلى الاعتقاد بأن احتمال نقل الفيروس من المصابين الذين لا يظهرون أي أعراض أدنى بكثير مقارنة بأولئك الذين تظهر عليهم أعراض”.

حتى مساء الأربعاء، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 7 ملايين و390 ألفا (رويترز)

وخلال مناقشة مصورة، الثلاثاء، عبر حساب منظمة الصحة العالمية عبر تويتر، أوضحت فان كيرخوف أن ما ذكرته “كان يستند إلى بضع دراسات لا يتخطى عددها الاثنتين أو الثلاث”.

وقالت “لم أكن أتحدث عن سياسة معتمدة لدى منظمة الصحة العالمية”.

وأضافت “استخدمت عبارة (نادر جدا) وأظن أن القول إن انتقال العدوى من مصابين لا تظهر عليهم أعراض أمر نادر جدا في العموم هو سوء فهم. ما كنت أشير إليه هي نتيجة الدراسات”.
وحتى مساء الأربعاء، تجاوز عدد مصابي كورونا حول العالم 7 ملايين و390 ألفا، توفي منهم ما يزيد على 416 ألفا، وتعافى أكثر من 3 ملايين و640 ألفا، وفق موقع “ورلدوميتر”، المتخصص في رصد ضحايا الفيروس.  

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة