ليبيا.. الوفاق تعثر على مقبرة جماعية وجثث متحللة في بئر قرب ترهونة (فيديو)

جثامين متحللة تم انتشالها من بئر بمنطقة العواتة الواقعة بين ترهونة وسوق الخميس
جثامين متحللة تم انتشالها من بئر بمنطقة العواتة الواقعة بين ترهونة وسوق الخميس

نشر حساب “عملية بركان الغضب” التابعة لحكومة الوفاق الليبية، على تويتر، صورا لعمليات انتشال 5 جثامين متحللة من بئر على عمق نحو 45 مترا بمنطقة العواتة الواقعة بين ترهونة وسوق الخميس.

وتكررت مثل هذه الحوادث في الأيام الماضية، فقد عثر أخيرا  على عدد من الجثث الملقاة داخل آبار للمياه، أو مقابر جماعية في مناطق كانت تحت سيطرة قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر في الغرب الليبي.

ورجحت وسائل إعلام ليبية قيام قوات حفتر بتصفية عدد من المدنيين والأسرى من قوات الوفاق الوطني، قبل خروجها من المناطق المحررة في مدينة طرابلس.

وبثت قناة فبراير المحلية، مقطعا مصورا، للمقبرة الجماعية التي عُثر  عليها، أمس الثلاثاء في مدينة ترهونة غربي ليبيا.

وكان ‏‏‏‏المستشار الإعلامي لوزارة الصحة بحكومة الوفاق الوطني، أمين الهاشمي، قد أعلن في وقت سابق، عثور  قوات حماية ترهونة على مقبرة جماعية في مدينة ترهونة غربي ليبيا، يرجح أنها تعود لمواطنين تم اختطافهم وتصفيتهم سابقاً من قبل قوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر.

وكانت قوات الوفاق قد تمكنت يوم الجمعة الماضي من السيطرة على مدينة ترهونة الواقعة على بعد 90 كلم جنوب شرقي طرابلس، بعد يوم من إعلانها استكمال السيطرة على العاصمة من قوات حفتر.

هدوء في سرت

ميدانيا، تشهد خطوط المواجهة حول مدينة سرت (450 كيلومترا شرق طرابلس) هدوءا حذرا، في حين تواصل قوات الوفاق الوطني وقوات حفتر تعزيز مواقعها تحسبا لمواجهة حاسمة.

وتمكنت قوات حكومة الوفاق خلال الأسابيع الماضية استعادة السيطرة على مدن الغرب الليبي وقاعدة الوطية.

والسبت، أعلنت قوات الوفاق بدء عملية دروب النصر للسيطرة على مدن وبلدات شرق البلاد ووسطها، في مقدمتها سرت والجفرة. ولاحقا، أعلن الجيش دخول مناطق عدة محيطة بسرت بينها الوشكة وجارف والقبيبة.

ومُنيت قوات حفتر، في الفترة الأخيرة، بهزائم عديدة على يد قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا. وبدعم من دول عربية وأوربية، تشن قوات حفتر، منذ 4 أبريل/نيسان 2019، هجوما أخفق  في السيطرة على طرابلس.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة