كورونا.. رسالة من منظمة الصحة لباكستان وأوربا تستعد للوباء المقبل

باكستانيون بأحد الأسواق في كراتشي- 4 يونيو
باكستانيون بأحد الأسواق في كراتشي- 4 يونيو

وجهت منظمة الصحة العالمية رسالة إلى باكستان بشأن العزل، بينما دعا زعماء في الاتحاد الأوربي للاستعداد لموجة للوباء المقبل واستخلاص الدروس التي كشفها انتشار فيروس كورونا في أوربا.

وأوصت منظمة الصحة العالمية السلطات الباكستانية بإعادة فرض إجراءات العزل العام المتقطعة في مناطق مستهدفة للحد من تفشي فيروس كورونا، مشيرة إلى أن البلاد لم تستوف شروط رفع القيود.

وضربت موجة إصابات جديدة باكستان بعد أن رفعت الحكومة القيود في التاسع من مايو أيار، بسبب الضغوط الاقتصادية. 

وسجلت البلاد 108316 حالة إصابة و2172 حالة وفاة وشهد يوم الإثنين رقما قياسيا للوفيات في يوم واحد بلغ 105 حالات.

وفي رسائل بعثت بها منظمة الصحة العالمية في السابع من يونيو /حزيران إلى السلطات الصحية في إقليمي البنجاب والسند وهما الأكثر اكتظاظا بالسكان في باكستان، شددت على ضرورة تخفيف خطر انهيار النظام الصحي.

وقالت الرسالة التي وقعها رئيس بعثة منظمة الصحة العالمية في باكستان “توصي منظمة الصحة العالمية بشدة الحكومة بتطبيق استراتيجية فرض القيود لأسبوعين ورفعها لأسبوعين”.

بيشاور – باكستان 11 مايو/رويترز
الاتحاد الأوربي.. الاستعداد للوباء المقبل

هذا، ودعا زعماء في الاتحاد الأوربي للاستعداد لموجة للوباء المقبل، ولاستخلاص الدروس التي كشفها انتشار فيروس كورونا في الدول الأوربية.

ودعا عدد من القادة الأوربيين إلى الاستعداد للوباء المقبل، بينهم الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، في وقت يتواصل رفع إجراءات العزل في العديد من مدن القارة الأوربية

وبينما يجري تخفيف العزل تدريجيا في العالم، دعا عدد من القادة الأوربيين الثلاثاء الاتحاد الأوروبي إلى دراسة وسائل تأمين استعداد أفضل لمواجهة الوباء المقبل، معتبرين أن التكتل لم يكن بمستوى التصدي للوباء.

وقالوا في رسالة مرفقة بوثيقة توجيهية، إن التصدي بشكل فوضوي لانتشار فيروس كورونا  “أثار تساؤلات” بشأن درجة الاستعداد وأظهر الحاجة إلى مقاربة على مستوى أوربا، بينما يجري الحديث عن موجة ثانية للوباء.

ووقع زعماء أوربا على الرسالة التي إلى أرسلت إلى رئيسة المفوضية الأوربية أورسولا فون دير لايين ووقعها إلى جانب ماكرون وميركل، رؤساء بولندا وإسبانيا وبلجيكيا والدنمارك.

جلسة للبرلمان الأوربي-بروكسل 27 مايو/رويترز
تحذير منظمة الصحة

جاءت هذه الرسالة غداة تحذير أطلقه رئيس منظمة الصحة العالمية العالمية تيدروس أدهانوم الذي قال إن “الوضع في أوربا يتحسن لكنه يسوء في العالم”.

وحسب تعداد أجرته وكالة فرانس برس، استناداً إلى مصادر رسميّة الساعة 19,00 ت غ الثلاثاء، أودى فيروس كورونا المستجدّ بحياة 407 آلاف و914 شخصاً على الأقل في العالم منذ ظهوره في الصين في كانون الأوّل/ديسمبر.

وسُجّل رسميّاً أكثر من سبعة ملايين و169 ألفا و550 إصابة في 196 بلداً ومنطقة منذ بدء تفشي الوباء. 

لكن هذه الأرقام لا تعكس إلّا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، إذ إنّ دولاً عدّة لا تجري فحوصا لكشف الإصابة حتى يستدعي وضع المصابين  دخول المستشفى.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة