صرخات المصريين تعلو.. وروبوت لمساعدة الأطباء ومرضى كورونا (فيديو)

استغاث عدد من المصريين عبر مقاطع فيديو متداولة، بالمسؤوليين المصريين، واشتكوا من عدم توافر أماكن بالمستشفيات لعلاج أهلهم، في حين تزايد عدد ضحايا الأطقم الطبية بسبب فيروس كورونا.

وأطلق مواطن مصري صرخة استغاثة بعد رفض مستشفى الشاملة في محافظة أسيوط جنوبي البلاد، استقبال شقيقته الملقاة على الأرض والمصابة بفيروس كورونا، متوسلًا لإنقاذها، وقال بحسرة “هي دي مصر.. تشكر يا ريس عبدالفتاح السيسي”.

وبكى مواطن آخر أمام مستشفى إمبابة العام بمرارة شديدة، مستغيثا بالمسؤولين لإنقاذ والدته التي تعاني من أزمة في الكبد والكلى. وقال إن العاملين بالمستشفى أخبروه بأنه لا يوجد مكان لوالدته بالرعاية المركزة.

وما زال فيروس كورونا يفتك بمزيد من الأطباء والطواقم الطبية في مصر بشكل يومي حيث أعلن عن وفاة 6 أطباء خلال أربع وعشرين فقط بحسب نقابة أطباء مصر.

كما نعت نقابة الأطباء اليوم وفاة الطبيبين، سالم خليل أستاذ جراحة المسالك البولية بكلية الطب البشري جامعة الزقازيق، ورأفت محمد القاضي استشاري الجراحة بأسوان، متأثرين بفيروس كورونا.

وتوفي فني التمريض علاء شهالي، بعد ساعات فقط من إعلانه عبر صفحته عن سلبية نتيجة فحصه من كورونا، بمستشفى العزل بإيتاي البارود بمحافظة البحيرة.

 واكتفى المستشفى بنعيه وسط تشكيك زملائه في سبب وفاته ومطالبتهم بمسحة أخرى له.

ونشرت الصحفية المصرية نور السبكي على صفحتها في فيسبوك فيديو اتهمت فيه المنظومة الصحية المصرية بكاملها بالفشل، لأنها لا تجد مكانا بأي مستشفى لاستقبال أبيها المريض بفشل رئوي. بعدها انتقدت الصحفية صفحة “الجزيرة-مصر” على فيسبوك، في فيديو ثانٍ، متهمة إياها باستغلال معاناة المصريين.

“روبوت” جامعة المنصورة

أطلقت جامعة المنصورة “روبوت” لخدمة مرضى كورونا بمستشفيات العزل الصحي، وذلك للحفاظ على سلامة الأطقم الطبية وحمايتهم من انتقال العدوى.

وهذا “الروبوت” من ابتكار الطالب المصري محمد عبد الرحمن بالفرقة الرابعة بكلية التجارة بجامعة المنصورة.

ويتميز الروبوت بقدرته على حمل وزن 150 كجم إضافة إلى وزنه الأساسى والذى يبلغ 50 كجم. كما أنه مزود بكاميرا تنقل صورة الممرات والمريض إلى سيتم توصيل الطعام والمستلزمات اليه عن طريق الموبايل.

الروبوت مزود أيضا بدائرة صوتية للتحدث مع المريض للتعرف على احتياجاته، ويمكن تعقيمه بسهولة بكافة أنواع المطهرات ضد الفيروسات دون التأثير على المكونات التكنولوجية الداخلية.

وأعلنت وزارة الصحة أمس الثلاثاء عن تسجيل 1385 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا و 35 حالة وفاة، ليرتفع العدد الإجمالي الذي تم تسجيله في مصر بفيروس كورونا إلى 36829 حالة، من ضمنهم 9786 حالة تم شفاؤها وخرجت من مستشفيات العزل والحجر الصحي، و1306 حالات وفاة.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة