الجراد يغزو باكستان والحكومة تحوله إلى علف للدواجن (فيديو)

يتداول مستخدمو مواقع التواصل الاجتماعي في باكستان مقاطع فيديو لأسراب الجراد وهي تهاجم أراضي زراعية في البلاد.

وطالب مزارعون الحكومة بالوصول إلى حل سريع للأزمة بعد خسارة كميات ضخمة من محاصيلهم بسبب هجوم الجراد.

وأعلنت الحكومة حالة الطوارئ العامة وناشدت المجتمع الدولي مساعدتها في مواجهة أسوأ أزمة للجراد منذ 25 عاما، ويخشى خبراء أن تنفجر أعدادها مع هطل الأمطار الموسمية هذا الشهر.

ووافق رئيس الوزراء عمران خان على خطط لتوسيع مشروع ريادي في مقاطعة البنجاب، حيث حصل القرويون على أموال لجمع الجراد الذي تم تجفيفه وتقطيعه وإضافته إلى علف الدواجن.

وتقدم السلطات مكافأة قدرها 20 روبية (12 سنتا) مقابل كل كيلوغرام من الجراد. وطلبت من المزارعين عدم رش المبيدات وجمع الجراد خلال الليل ليمكن استخدامه لاحقا.

وتقول السلطات إنه في حين أن المشروع ليس حلا لتعويض الدمار الذي يسببه الجراد في المحاصيل، فهو يمكن أن يوفر مبالغ من المال للمزارعين المتضررين ويخفف الضغط على السلطات التي تكافح من أجل توزيع المبيدات التي تقضي على الجراد.

https://twitter.com/ShaynaMalik12/status/1270717009278324741?ref_src=twsrc%5Etfw

https://twitter.com/ShaynaMalik12/status/1270716761751445506?ref_src=twsrc%5Etfw

ووفقا لمنظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة، قد تعاني باكستان من خسائر تقدر بحوالي خمسة مليارات دولار في حال تضررت 25 في المئة من محاصيلها.

ويمكن أن يؤدي انخفاض المحاصيل إلى ارتفاع الأسعار ومفاقمة انعدام الأمن الغذائي.

ووفقا لبرنامج الغذاء العالمي يعاني حوالي 20 في المئة من السكان من نقص في التغذية، مع معاناة نصف الأطفال دون سن الخامسة من “التقزم”.

واجتاحت أسراب الجراد شرق إفريقيا وشبه الجزيرة العربية وأجزاء من الهند هذا العام.

المصدر : الفرنسية + خدمة سند

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة