فيديو يوثق جريمة قتل عنصرية لشاب من ذوي البشرة السمراء

الشاب القتيل أحمود أربيري (25 عاما) في ولاية جورجيا
الشاب القتيل أحمود أربيري (25 عاما) في ولاية جورجيا

تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي مقطع فيديو لحادثة قتل مروعة راح ضحيتها أحد الاشخاص من ذوي البشرة السمراء في ولاية جورجيا الأمريكية.

وانتشر المقطع قبل يومين، ضمن حملة تهدف لمحاسبة المُتهمين عن قتله فقط لكون لون بشرته مختلفا عنهم.

واعتدى رجل شرطة سابق ويُدعى “جورج مكمايكل” إلى جانب ابنه، وهما من الأمريكيين البيض، على الشاب صاحب البشرة السمراء “أحمود أربيري” البالغ من العمر 25 عامًا وأطلقا عليه الرصاص بينما كان يركض في الشارع.

https://twitter.com/shaunking/status/1257700960618643459?ref_src=twsrc%5Etfw

ووقعت حادثة القتل في فبراير/شباط الماضي، لكن الادعاء لم يقم باتهام من قاما بقتل الشاب، رغم تسليم مقطع الفيديو لهيئة المحكمة؛ مما استدعى قيام الشاهد بنشره على شبكات التواصل الاجتماعي لكي يتم البت في القضية ومحاكمة الجناة.

كما نشر الموقع الخاص بمتابعة “قضية أحمود” اتهامات للشرطة التي سلمت تقريرًا منقوصًا للمدعى العام، مستشهدًا برواية “مكمايكل” فقط التي تقول إن عملية القتل جاءت دفاعاً عن النفس من جانب الأخير.

وقال مكمايكل في روايته في شهر فبراير شباط، إنهم قد اشتبهوا في “أحمود” بمجرد رؤيتهم له وهو يركض في الشارع من أن يكون مسلحًا، وأن يكون قد قام بعمليات سطو على البيوت؛ لكن ظهر “أحمود” بعد ذلك في الفيديو وهو لم يكن مُسلحاً وقد قاموا هم بإطلاق النار عليه.

من جهة أخرى قامت مجموعة من الأشخاص قبل يومين بالتظاهر مُطالبين بالعدالة في قضية أحمود وتطبيق القانون على من قاموا بقتله.

كما كتب  المرشح الرئاسي عن الحزب الديمقراطي جو بايدن قائلاً “مقطع الفيديو واضح؛ قتل أحمود بدم بارد؛ قلوبنا مع أسرته التي تستحق العدالة وتستحقها الآن؛ لقد حان الوقت لإجراء تحقيق شفاف وسريع وكامل في جريمة القتل هذه “.

وكتب  المدعى العام بمدينة جورجيا كريس كار قائلًا “بناءً على المستجدات من التقارير والمقطع المصور الذي قمت بالاطلاع عليهما؛ فإني أُعبر عن قلقي بشأن الأحداث المحيطة بإطلاق النار؛ إنني أتوقع أن تأخذ العدالة مجراها قدر الإمكان بالسرعة الممكنة”.

كما علق أحدهم قائلاً “مع الاحترام فإنهم لا يُمكنهم إخفاء الفيديو الخاص بقتل أحمود؛ حاولوا ذلك في خلال الشهر السابق؛ لكن لا نستطيع أن نُكذب تاريخ الانتهاكات ضد السود؛ ولا يُمكننا تجميل العنف الذي تقره الدولة ضد السود؛ ولا يجوز أن نتجاهل هذه الحالة اللانهائية من عدم المساواة”.

https://twitter.com/CasuallyPerla/status/1258020000083787783?ref_src=twsrc%5Etfw

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة