النمسا تعلن شفاء مصابين بفيروس كورونا بعد علاجهم بـ”البلازما”

أصاب فيروس كورونا ما يزيد على 3 ملايين و890 ألفا، تعافى منهم  مليون و332 ألفا
أصاب فيروس كورونا ما يزيد على 3 ملايين و890 ألفا، تعافى منهم مليون و332 ألفا

أعلنت النمسا، اليوم الخميس، شفاء مرضى مصابين بفيروس كورونا المستجد بعد علاجهم بمصل (بلازما) الدم من مرضى متعافين من المرض.

والعلاج ببلازما دم المتعافين هو بروتوكول تُجرى عليه تجارب في العديد من البلدان ولكن ما زال يستلزم تطويره مزيداً من البيانات الطبية.

وقال روبرت كراوس عالم الأمراض المعدية في مستشفى غراتس في جنوب البلاد، خلال مؤتمر صحفي، إن هذا العلاج أعطى نتائج مقنعة لدى ثلاثة مرضى وقد شفوا.

وقال الأخصائي إنه مع ذلك “خيار أعطي لمرضى تم اختيارهم بعناية ولا يمكن تعميمه”.

واختير اتباع هذا البروتوكول على وجه الخصوص لدى مريضين يعانيان من أمراض أخرى وجهازهما المناعي ضعيف للغاية.

وعولج في المجموع 20 شخصًا في النمسا باستخدام بلازما الدم من أشخاص تماثلوا للشفاء.

ووجهت جمعية الصليب الأحمر نداءً عاجلاً، الخميس، إلى المتبرعين بالبلازما حتى يتسنى توسيع التجارب على هذا العلاج المحتمل. وتقدم حوالي 200 متبرع حتى الآن لذلك.

لكن الأطباء قالوا إن لهذا العلاج “آثاراً جانبية” ومن الضروري تحسين المعرفة بفعاليته.

وسمحت دول أخرى باستخدام البلازما في تجارب مماثلة مثل فرنسا والولايات المتحدة وسويسرا والصين.

وحتى مساء الخميس، أصاب فيروس كورونا المستجد ما يزيد على 3 ملايين و890 ألفا، توفي منهم أكثر من 269 ألفا، بينما تعافى ما يزيد على مليون و332 ألفا آخرين، حسب موقع “وورلد ميترز”.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

المزيد من سياسة
الأكثر قراءة